لتعزيز قيم المواطنة الصالحة

شراكة بين «مجلس الشباب» و«وطني»

أعلن مجلس الإمارات للشباب عن توقيع مذكرة تفاهم بشأن الشراكة مع مؤسسة وطني الإمارات.

حيث تهدف الاتفاقية إلى تنفيذ وتطوير نظام متكامل للتواصل وإقامة الندوات والمحاضرات والدورات وورش العمل، بهدف تأصيل وتعزيز الهوية الوطنية بين شباب الإمارات، وتنمية قيم وممارسات المواطنة الصالحة لدى الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى دعم الشراكة في تطوير الانتماء الوطني من خلال الثقافة الإنسانية.

تعاون

جرى توقيع الاتفاقية بحضور معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس الإمارات للشباب، وضرار بالهول الفلاسي المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، وحدد الجانبان مجالات التعاون المراد تحقيقها في بذل الجهود المشتركة وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب العملية، بالإضافة لعقد الندوات واللقاءات والبرامج التثقيفية والاجتماعات الدورية للاطلاع على أفضل الممارسات.

وبهذه المناسبة قالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، إن شراكة مجلس الإمارات للشباب مع مختلف الدوائر والجهات الحكومية والخاصة في الدولة تساهم في ترجمة توجهات قيادة دولة الإمارات بدعم وتمكين الشباب لمبادرات ومشاريع على أرض الواقع، وذلك من خلال عمل شبابي شمولي لكافة جوانب حياة الشاب الإماراتي.

وأكدت المزروعي أن الاتفاقية تسهم في تعزيز قيم المواطنة الصالحة لدى شباب الإمارات من خلال ما تقوم به مؤسسة وطني الإمارات من دور فاعل في غرس الهوية الوطنية في نفوس أفراد المجتمع. من جانبه قال ضرار بالهول الفلاسي:

«يسرنا التعاون مع مجلس الإمارات للشباب، حيث تحقق مذكرة التفاهم بالتوقيع عليها أهداف واستراتيجية المؤسسة الهادفة إلى تعزيز الهوية الوطنية الإماراتية وقيم المواطنة الصالحة ونشر المفاهيم والأسس الداعمة لممارسات الانتماء والولاء الوطني».

تعليقات

تعليقات