خطة لتدوير 244 ألف لتر من زيوت الطهي شهرياً في رأس الخيمة - البيان

خطة لتدوير 244 ألف لتر من زيوت الطهي شهرياً في رأس الخيمة

أحمد الحمادي ومنذر الزعابي وهيثم مطر عقب توقيع الاتفاقية| تصوير: إبراهيم صادق

كشفت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة ممثلة بمؤسسة إدارة المخلفات عن وضع خطط لإعادة تدوير 244 ألف لتر شهرياً من زيوت الطهي.

والتي يتم جمعها من المطاعم والكافيتريات العاملة بالإمارة ومنها القطاع الفندقي إلى وقود حيوي، والاستفادة من تلك الكميات في تشغيل المركبات وآليات الدائرة ضمن المرحلة الأولى من المشروع.

جاء ذلك خلال توقيع مذكرة تفاهم، أمس، بين هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة ومؤسسة إدارة المخلفات وهيئة الصرف الصحي وبلدية رأس الخيمة، بهدف ضمان مواكبة عمليات إدارة زيت الطهي المستخدم في الإمارة لأرقى الممارسات العالمية في مجالات الصحة والسلامة والتخلص من المخلفات، في ظل تركيز أولي على قطاع الضيافة.

معايير

وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أن الاتفاقية تنص على تولي مؤسسة إدارة المخلفات وهيئة الصرف الصحي مراقبة وتوحيد وتنظيم معايير جودة زيت الطهي المستخدم في الفنادق والمطاعم والمقاهي والمطابخ التجارية في إمارة رأس الخيمة، بهدف حماية البيئة عبر منع عمليات التخلص من زيوت الطهي داخل قنوات الصرف الصحي .

والتي تؤدي لمشاكل وانسداد خطوط الصرف في الإمارة، بالإضافة للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة المرتبطة بها.

وأشار إلى أن هيئة الصرف الصحي التابعة للدائرة ستتولى عمليات المراقبة وبرامج الارشاد الموجهة للمطاعم التجارية والخاصة بالقطاع الفندقي، وتسليم كميات الزيوت يومياً إلى إدارة النفايات وتحويلها ضمن برنامج إعادة التدوير إلى زيوت صالحة للاستخدام في مركبات وآليات الدائرة، لافتاً إلى أن كميات الزيوت المسجلة خلال الفترة الماضية بلغت معدلات 244 ألف لتر شهرياً.

محطة جديدة

وأضاف: يتولى أعضاء اللجنة الحكومية إلى جانب شركة «نيوترال فيولز» الرائدة في إعادة تدوير زيت الطهي المستخدم في دولة الإمارات، بتحديد كميات الزيت المتوفرة ورصد أفضل السبل لإدارة هذه السلعة، على أن تتعاون مؤسسة إدارة المخلفات مع «نيوترال فيولز» لتشييد محطة لإعادة التدوير لتحويل زيت الطهي المستخدم في الإمارة إلى وقود حيوي لاستخدامه بدلاً من وقود الديزل الذي تستهلكه سيارات جمع النفايات التابعة للمؤسسة.

رقابة

وأوضح منذر بن شكر الزعابي مدير عام بلدية رأس الخيمة، أن الاتفاقية تنص على الاستفادة من هذه الزيوت التي كانت تمثل مصدراً من مصادر التلوث البيئي عند التخلص منها بالطرق التقليدية، لافتاً إلى أن هناك تجارب ناجحة لإعادة تدوير واستخدام هذه الزيوت مرة أخرى دون الإضرار بالبيئة.

وأشار إلى أن البلدية لديها أنظمة رقابية دقيقة على المنشآت الغذائية العاملة بالإمارة، حيث تقوم إدارة الصحة العامة بالتفتيش الدوري على هذه المنشآت خاصة المطاعم للتأكد من سلامة الغذاء والزيوت المستخدمة في عملية الطهي والتي يتم قياس كفاءتها ببعض الأجهزة الحديثة لدى المراقبين.

لافتاً إلى أن المشروع الجديد المزمع تطبيقه سيساهم بشكل كبير في الحفاظ على البيئة كونه يتيح للمنشآت الغذائية التخلص من الزيوت بطريقة آمنة.

فريق مختص

وقال هيثم مطر الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة إن جميع المنشآت الفندقية والسياحية بالإمارة ستشترك في مشروع زيوت الطهي التي سيتم التخلص منها وإعادة تدويرها بطريقة حديثة تحقق الاستدامة والحفاظ على البيئة، مشيراً إلى أن الهيئة لديها برنامج توعوي متكامل وقواعد إرشادية والعديد من الإجراءات المتعلقة بمعايير جودة زيت الطهي والتي يجرى تطبيقها في قطاعات السياحة والضيافة بالإمارة.

وأشار إلى أنه في إطار هذه الاتفاقية ستتولى الجهات الحكومية في الإمارة مسؤولية حماية البيئة عبر منع عمليات طمر زيت الطهي.

وبالتالي الحد من انبعاثات غازات الدفيئة المرتبطة بها، موضحاً أن الفريق المسؤول عن المشروع سيضم لجنة ستقوم بمتابعة الفنادق ومرافق الضيافة عن كثب لضمان توفر المعدات اللازمة لقياس جودة زيت الطهي الذي تستخدمه، كما ستقوم هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة وبلدية رأس الخيمة بتنفيذ عمليات تفتيش دورية على هذه المنشآت، وسيتم تنظيم ندوات للتدريب والتوعية حول المبادرة الجديدة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات