كأس العالم 2018

مستشفى الجليلة يوفّر خدمة فحص لياقة الأطفال للسفر جواً

محمد العوضي

أعلن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال أن مركز الأمراض الصدرية في المستشفى سيبدأ بتوفير خدمة فحص اللياقة للسفر جواً للأطفال المرضى بعدد من الأمراض التنفسية الشائعة.

والتي تمنح آباءهم الفرصة للتأكد من جاهزية أطفالهم للسفر جواً نظراً لتناقص مستوى الأوكسجين داخل الطائرة في الارتفاعات العالية، وما قد يصاحب ذلك من مشاكل في التنفس عند هؤلاء الأطفال، مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى خطورة على حياة الطفل.

محاكاة

ويعد فحص اللياقة للسفر جواً للأطفال، أو ما يسمى باختبار محاكاة الارتفاعات العالية ويُطلق عليه أحياناً اسم «اختبار تحدي نقص الأكسجين» إجراءً طبياً آمناً يستطيع المتخصصون الطبيون من خلاله تحديد مدى تكيّف جسم الطفل مع التغيّر في الظروف أثناء السفر بالطائرة، وكذلك تحديد كمية الأوكسجين التي تلزم الطفل المريض خلال الرحلة.

وقال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في الجليلة للأطفال: «يأتي إطلاق هذه الخدمة الجديدة تأكيداً على التزام الجليلة للأطفال بتوفير أحدث الخدمات الطبية في طب الأطفال، خاصةً وأن فحص اللياقة للسفر جواً للأطفال إجراء مهم جداً لسلامة الأطفال الذين يعانون من مشاكل في التنفس، على أنه غير متوفر في الدولة ولا في المنطقة، ونحن سنسعى دوماً لملء الفراغ الحاصل في بعض الخدمات الطبية الضرورية للأطفال والتي تتوفر فقط في الخارج.

وذلك كهدفٍ أساسي للوصول إلى أهدافنا الاستراتيجية المتمثلة في تقديم أفضل عناية طبية ممكنة للأطفال المرضى بأمراضٍ تقليدية، مع الالتزام باستقطاب وتطوير أحدث العلاجات الطبية العالمية في كافة مجالات طب الأطفال لمنح أطفالنا فرصة الحصول على طفولةٍ صحية وسعيدة».

نتائج

ويوفر فحص اللياقة للسفر جواً النتائج الدقيقة اللازمة لسلامة الأطفال الذين يعانون من أية حالة مزمنة في الجهاز التنفسي من شأنها التسبب في نقص الأكسجين في الدم ومن غير أن يبذل الطفل أي جهد أو أثناء رحلة طيران.

هذا بالإضافة إلى الأطفال الخدّج الذين كان يتم تزويدهم بالأكسجين في وحدة العناية المركزة عند ولادتهم، وحالات الجهاز التنفسي التي استلزمت إمداد الأكسجين خلال الشهور الستة الماضية، والأطفال المصابون بالتليف الكيسي، وتشوهات جدار الصدر، وضعف العضلات، وصولاً إلى حالات أمراض القلب والأوعية الدموية اعتماداً على مدى ضعف الدورة الدموية عند الطفل المصاب، وخاصة في حال الفشل الكلوي أو فرط ضغط الدم الرئوي عند الأطفال.

تعليقات

تعليقات