«خيرية الشارقة» تعتزم إيفاد 100 شخص إلى الحج الموسم المقبل

عبد الله بن خادم

تستهدف جمعية الشارقة الخيرية، تيسير رحلة الحج إلى الديار المقدسة لهذا العام، لـ 100 شخص من داخل الدولة وخارجها، من ذوي الدخل المحدود، وفق خطتها، التي تستند كما هو الحال دوماً إلى جهود ودعم المتبرعين والمحسنين وفاعلي الخير، الذين يعتبرون شركاء استراتيجيين للجمعية في مختلف أعمالها وأنشطتها وبرامجها، وفي القلب منها حملة تيسير حاج.

وقال عبد الله سلطان بن خادم، عضو مجلس إدارة الجمعية، ومديرها التنفيذي، أقرت اللجنة العليا لحملة تيسير حاج إيفاد 100 حاج من ذوي الدخل المحدود الذين سيؤدون فريضة الحج للمرة الأولى.

لافتاً إلى أن تكلفة الحاج الواحد تصل إلى نحو 13 ألف درهم، والسفر إلى الديار المقدسة سيكون كما هو الحال في كل عام، من خلال الجو، تسهيلاً وتيسيراً على المشاركين في الحملة، وبما يعكس حرص الجمعية على الاستمرار في تفعيل مشاركتها المجتمعية في مختلف المجالات والمناسبات.

ولفت بن خادم إلى أن إدارة المساعدات الداخلية في الجمعية، تقوم بتلقي طلبات المتقدمين للتسجيل في الحملة، ومن ثم دراستها دراسة وافية للوقوف على الحالات الأكثر استحقاقاً، والتي تتوافق مع الشروط التي حددتها اللجنة، وهي ألّا يقل عمر المتقدم عن 40 سنة، أن يكون من شريحة محدودي الدخل، ممن لا يمكنهم الإيفاء بنفقات وكلفة الرحلة، والتمتع بصحة جيدة، للتمكن من أداء المناسك.

وتوافر جواز سفر صالح حتى 6 شهور على الأقل، وعقب الانتهاء من دراسة طلبات المتقدمين، يتم البدء في إجراءات استخراج التأشيرات وحجز تذاكر السفر عبر الخطوط الجوية إلى الأراضي المقدسة، حيث يتم تقديم مساعدات مكرمة الحج لشريحة الفقراء وغير القادرين، تتضمن توفير أماكن إقامة الحجاج بفنادق قريبة من الحرم.

وأكد أهمية تيسير رحلة الحج، ووقعها في نفوس المستفيدين منها، حيث تحقق لكل واحد منهم حلماً كبيراً، من خلال دور ومساعدة وجهود فاعلي الخير.

تعليقات

تعليقات