كأس العالم 2018

إشادة عربية بالعمل التطوعي في الإمارات

أكد حسن بوهزاع رئيس الاتحاد العربي للتطوع رئيس اللجنة المنظمة لجائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، أن الحركة التطوعية في دولة الإمارات حققت طفرة نوعية ملموسة، بما يعكس تطورها ونضجها في شتى مجالات العمل التطوعي الذي أصبح أحد السمات المميزة للمجتمع الإماراتي في ظل الاهتمام الرسمي الكبير بهذا القطاع الحيوي.

وقال بوهزاع إنه من منطلق التواصل المستمر بين جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي ودولة الإمارات، فقد تمت مخاطبة عدد من الجهات الرسمية والجمعيات الأهلية لترشيح شخصية إماراتية لنيل الجائزة في نسختها التاسعة والمقررة تسليمها خلال احتفالية في مملكة البحرين في شهر سبتمبر المقبل، بالتزامن مع اليوم العربي للتطوع.

وأشار إلى أن الجائزة تولي اهتماماً كبيراً بتكريم رواد العمل التطوعي في الدول العربية باعتبارهم من النماذج المشرفة التي تبذل العطاء في خدمة بلدانها، وذلك بهدف تعزيز ثقافة التطوع باعتبارها أمراً ضرورياً لأن العمل التطوعي يشكل مقياساً من مقاييس تطور المجتمعات ومدى وعيها وتفاعلها في مختلف مناحي التنمية.

وأضاف أن التجربة الإماراتية في دعم العمل التطوعي تعد من التجارب التي يحتذى بها إقليمياً، ما دفع اللجنة المنظمة للجائزة لاختيار شخصيات إماراتية مؤثرة في هذا المجال على مدار السنوات الماضية، ومنهم الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، الرئيسة الفخرية لمؤسسة «تحقيق أمنية»، والشيخة عزة بنت عبدالله بن راشد النعيمي المديرة العامة لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية.

والشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي، أمين عام جمعية الإحسان الخيرية، ومعالي نجلاء بنت محمد العور، ورجل الأعمال خلف أحمد الحبتور. من جهته، وصف ضرار بالهول مدير عام مؤسسة وطني، تكريم الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، بأنه تكريم لأحد رواد العمل التطوعي وأهم الداعمين للعمل الخيري ليس في مملكة البحرين والخليج العربي وحسب، إنما أحد رواده في الوطن العربي.

تعليقات

تعليقات