#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تسارع وتيرة العمل لإنجاز مشاريع حيوية في رأس الخيمة

كشفت وزارة تطوير البنية التحتية عن تسريع وتيرة العمل في مشروع الطريق الدائري بإمارة رأس الخيمة، المزمع افتتاحه أمام الحركة المرورية خلال الفترة المقبلة، والذي سيسهم بتخفيف الازدحامات المرورية على مدخل مدينة رأس الخيمة بنسبة 30 %، في الوقت الذي يستوعب فيه نحو 60 ألف مركبة يومياً في كلا الاتجاهين.

وأوضح المهندس راشد المهيري مدير المنطقة الشمالية بوزارة تطوير البنية التحتية، أن الوزارة دشنت العمل في إنشاء مشروع مركز الرعاية الصحية الأولية في منطقة المعيريض برأس الخيمة خلال شهر أكتوبر من العام الماضي، بتكلفة 15 مليوناً و240 ألف درهم، والذي سينتهي العمل فيه خلال الربع الأول من عام 2019، حيث بلغت نسبة الإنجاز 34.48 %، ويخدم المشروع الأهالي والمقيمين في المنطقة والمناطق المجاورة، كإضافة للقطاع الصحي بإمارة رأس الخيمة.

وأشار إلى أن مساحة المشروع تبلغ 5278 متراً مربعاً، ويتكون من مبنى رئيس بالدور الأرضي، يشمل قسم الطوارئ والأمومة وغرفة للتعليم الطبي، وغرف التمريض والاستقبال، وغرف المختبرات والأشعة والعيادات والصيدلية، فضلاً عن القسم الإداري ومباني الخدمات، لافتاً إلى أن تصميم المشروع يدعم معايير الأبنية الخضراء واستدامة المباني، واستخدام إنارة LED في عمليات الإنارة الداخلية والخارجية بمختلف مرافق المشروع، بالإضافة للسخانات الشمسية ونظام التحكم الذاتي في الإضاءة، ومراقبة الطاقة بالمبنى لترشيد الاستهلاك.

وأضاف المهيري: يأتي المشروع ضمن المشاريع الحيوية التي تنفذها الوزارة في إمارة رأس الخيمة، حيث أنجزت الوزارة خلال الفترة الماضية، 10 مشاريع بقيمة 400 مليون درهم، من بينها مستشفى شعم، الذي جرى تشييده وفق أحدث النظم الهندسية والمتطلبات الخاصة بالاعتمادات الدولية للمنشآت الصحية، وتم تشغيله خلال شهر أبريل الماضي.

وبلغت تكلفة مشروع مستشفى شعم 85 مليون درهم، على مساحة 7510 أمتار مربعة، ويضم عيادات خارجية ومكاتب إدارية وعيادة طب الأسنان والمختبر والصيدلية وقسم الأشعة وجناح الطوارئ والحوادث، وغرفتي عمليات رئيستين وأجنحة للمرضى بسعة 30 سريراً، إضافة إلى محطات الكهرباء والغازات الطبية ومهبط للطائرات العمودية.

وتابع: تم تصميم المشروع على إطلالة بحرية على منطقة شعم شمالي الإمارة، وفق أفضل معايير العمارة الخضراء للمنشآت الصحية، بهدف تقليل تأثير الإنشاء والاستخدام في البيئة، من خلال تقليل استهلاك الطاقة والموارد، بما ينسجم مع المعايير الدولية للبيئة واستخدام أفضل أنظمة العزل الحراري، لتوفير أكبر قدر ممكن من الطاقة الكهربائية المطلوبة للتكييف، لضمان توفير تبريد جيد، وتخفيض استهلاك الطاقة بتقليل استخدام الطاقة الكهربائية اللازمة لعمليات الإنارة، ومن بين المشروعات التي جرى تشييدها في إمارة رأس الخيمة.

مشاريع حيوية

وتأتي المشاريع التي تقوم بتنفيذها الوزارة في إمارة رأس الخيمة، تماشياً مع مشاريع الطرق والجسور الجديدة التي تم الانتهاء منها، وتم افتتاحها تجريبياً أمام حركة مرور المركبات، ومنها طريق مخرج 119، الرابط بين منطقة الجزيرة الحمراء وشارع الشهداء، مروراً بالجسور المحورية على شارع الشيخ محمد بن زايد، ويسهم المشروع في توفير السيولة المرورية.

تعليقات

تعليقات