«التغير المناخي» تطلق قاعدة بيانات إلكترونية لإدارة النفايات

أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة، قاعدة البيانات الإلكترونية الوطنية للنفايات، وذلك ضمن استراتيجيتها لتحقيق الاستدامة للقطاع البيئي، والحفاظ على البيئة وضمان استدامة مواردها الطبيعية، والتي تستهدف جمع المعلومات المتوفرة كافة لدى الوزارة والجهات المختصة، عن النفايات المتولدة بجميع أنواعها وتصنيفاتها في كافة إمارات الدولة، للعمل على إدارتها بشكل علمي، عبر تحليل هذه البيانات.

وقال يوسف الريسي مدير إدارة النفايات في وزارة التغير المناخي والبيئة: «إن وزارة التغير المناخي والبيئة، ضمن اختصاصاتها، تعمل على تحقيق توجيهات القيادة الرشيدة للدولة، لجعل الإمارات من أفضل دول العالم، وذلك من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية المتبعة في القطاعات التي تشرف عليها، ومنها الإدارة المتكاملة للنفايات».

خطط

وأضاف: «الإدارة المتكاملة للنفايات، تعتمد على جمع وتحليل البيانات الخاصة بالنفايات، ووضع الخطط التي من شأنها تحسين الوضع الراهن، حيث كانت تواجه الوزارة سابقاً تحديات متمثلة في جمع البيانات ودقتها وتسليمها في الوقت المحدد، الأمر الذي جعلها تقترح إنشاء نظام للبيانات الخاصة بالنفايات المتولدة من كافة إمارات الدولة، ضمن مبادرات الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات لعام 2017».

وأشار إلى أن فرق عمل الوزارة، عكفت منذ تقديم المقترح، على تنفيذه بالشكل العلمي الذي يواكب أحدث المعايير العالمية في هذا المجال، وفي 28 يونيو الماضي، تم تفعيل أول نظام إلكتروني من نوعه في الدولة (قاعدة البيانات الإلكترونية الوطنية للنفايات)، والذي يربط السلطات المختصة في جميع إمارات الدولة، بإدارة النفايات في الوزارة، ويتوفر باللغتين العربية والإنجليزية، ويتم من خلاله توفير بيانات عن كميات النفايات المتولدة بجميع أنواعها، المتمثلة بالنفايات غير الخطرة، مثل: نفايات البناء والهدم، النفايات البلدية الصلبة، النفايات الصناعية العامة غير الخطرة، النفايات الزراعية من الحدائق والمزارع، النفايات الصلبة من معالجة مياه الصرف الصحي، والنفايات الحيوانية غير الخطرة، بالإضافة إلى النفايات الخطرة.

تعليقات

تعليقات