كأس العالم 2018

مواطنون: لبيك يا وطن.. زيادة مدة الخدمة الوطنية إلى 16 شهراً

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة، ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، عن زيادة المدة القانونية للخدمة الوطنية التي أقرها القانون الاتحادي رقم 6 لعام 2014 بشأن الخدمة الوطنية للمواطنين (الذكور) من حملة شهادة الثاني عشر «الثانوية العامة» وما فوق لتصبح 16 شهراً بدلاً من 12 شهراً.

وحقق برنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية نتائج إيجابية خلال الأعوام الماضية وأثر إيجابياً في سلوكيات مجندي الخدمة الوطنية، وأحدث تغييراً جذرياً في شخصيات المنتسبين كون هذا المشروع يعد إحدى الخطوات الإستراتيجية الأكثر تأثيراً وأهمية في مسيرة الوطن انطلاقاً من العائد الإستراتيجي الذي سيحققه على الصعيد السياسي والعسكري والأمني والوطني والاجتماعي والاقتصادي.

وسام شرف

وفور الإعلان عن زيادة المدة القانونية للخدمة الوطنية تفاعل المجتمع الإماراتي مرحباً بالقرار، حيث وصف المواطنون الخدمة الوطنية بأنها وسام شرف يتقلده أبناء الوطن الأوفياء ليكونوا مؤهلين وقادرين على حمايته، متعهدين بالتلبية وقائلين: «لبيك يا وطن»، ومشيرين إلى أن زيادة المدة ستسهم في زيادة الخبرة لدى المنتسبين في فنون التعامل العسكري الميداني.

وحقق وسم #الخدمة الوطنية واجب_وطني عدد مشاهدات تزيد على 22 مليون مشاهدة حول العالم حتى اللحظة، وفق حساب «ترند الإمارات» في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

ودون علي بن سالم الكعبي في حسابه على «تويتر»: «أعظم شرف للشاب يمكن حصوله خدمة بلاده في جميع الميادين، وهذي ميادين الشرف والرجولة والجيش مصنع للرجال العظيمين».

وكتبت مريم عيد المهيري: «الدفاع عن الوطن شرف وواجب والخدمة الوطنية فخر لكل منتسبيها، مرحلة الخدمة الوطنية تصقل الشخصيات الشابة وتعدّها لتحمّل المسؤولية والفخر بالانتماء لوطن هم أهله وأبناؤه».

ودون حمد البلوشي: «الخدمة الوطنية واجب وطني وشرف عظيم على عاتق كل أبناء الوطن الأوفياء، خدمة الوطن شرف عظيم وواجب وطني مقدس نرد من خلاله جزءاً بسيطاً من جمائله علينا.. لبيك يا وطن.. لبيك يا بوسلطان».

درع متين

وصاغ سيف كميدش بيتين من الشعر جاء فيهما: «أبشر بعزك يا وطن.. نحن لك الدرع المتين، شبّان ما نخشى المحن.. تحت الأمر لك جاهزين».

ووصف حسن عتيق الرميثي الخدمة الوطنية بأنها «وسام شرف يتقلده أبناء الوطن الأوفياء ليكونوا مؤهلين وقادرين على حمايته»، وقال محمد درويش البلوشي: «صدرونا لهذا الوطــن درع وبنيان، والخدمة الوطنية فرض على شباب هذا الوطن الذين لبوا نداء هذا الواجب بكل فخر واعتزاز».

وتفاعل إبراهيم البلوشي مغرداً «الحمد لله.. شرف والله ما بعده شرف أن يخدم الفرد وطنه بالانضمام لصفوف الخدمة الوطنية، سواء خدمنا سنة أو أكثر نحن والله جميعاً رهن إشارة القيادة هذا ما تعلمناه وهذه هي وطنيتنا التي لن تتغير أبداً»، مضيفاً «نحن والله لها، خدمة وطننا الغالي وتنفيذ أوامر قيادتنا الرشيدة أمر لا ينافسنا ولا يسابقنا فيه أحد، وأبشر يا سيدي برجال يسقون المعتدي كأس الموت ويحمون تراب الوطن من كل خاين وغدار».

مغرّدون: زيادة الخدمة تضاعف خبرة جنودنا عسكرياً

أكد مغردون أن قرار زيادة مدة الخدمة الوطنية سيسهم في زيادة الخبرة لدى المنتسبين في فنون التعامل العسكري الميداني.

ودون عبد الله ناصر النعيمي: «الخدمة الوطنية واجب وطني وعمل مقدس ونحن تحت أمر بلادنا العمر كله»، وكتب محمد المسكري: «نعم هذا الوطن المعطاء فرض علينا حماية مكتسباته، ويجب علينا أن نلبي نداء الوطن في أي وقت وزمان، نحن جنود الوطن نحن درعها، وأفضل طريقة لرد بعض جميل الوطن أن نكون مهيئين للدفاع عنه».

وأشار حمود حمد العبري إلى أن «قرار زيادة مدة الخدمة الوطنية إيجابي، وسيساهم في زيادة الخبرة لدى المنتسبين في فنون التعامل العسكري الميداني»، وقال عمر البريكي: «الخدمة الوطنية واجب وطني ووسام شرف يتقلده أبناء الوطن الأوفياء ليكونوا مؤهلين وقادرين حمايته».

ولفت حسن المرزوقي إلى أن «قرار زيادة الخدمة الوطنية من 12 إلى 16 شهراً دليل على نجاح هذه المبادرة الوطنية ومؤشر على تجاوب أبناء الإمارات معها وتفانيهم في خدمة الوطن والذود عن ترابه».

وقال حسن الإماراتي: «ميادين الشرف والفخر لها أهلها، وعيال زايد هم أفضل من خاض في هذه الميادين وزيّنها براً وبحراً وجوّاً»، ودون خليفة البلوشي: «سنخدم الوطن في كل المجالات وفي كل الأوقات ولن نتوانى أبداً عن خدمة الوطن، فخدمة الوطن شرف للرجال واعتزاز، لذلك الخدمة الوطنية شرف وطني على كل فرد سواء رجلاً أو امرأة، فكلنا سنلبي لهذا الوطن المعطاء»، مضيفاً «خدمة الوطن شرف عظيم وواجب وطني مقدس نرد من خلاله جزءاً بسيطاً من جمائله علينا».

ودونت أم فارس الإماراتية بيتين من الشعر جاء فيهما:

«المواقف مالها الا صناديد الرجال

                              والرجال اهل الوفا ماتخون عهودها

والامن يبقى ركيزه ولا فيها جدال

                            ومن بطشنا فيه يبطي ما عاد يعودها»

تعليقات

تعليقات