محمد القرقاوي: التعاون نموذج جديد في العمل الحكومي العربي

اعتماد خطة العمل بين الإمارات ومصر لبناء القدرات الحكومية

خلص مؤتمر «مصر للتميز الحكومي 2018»، الذي اختتم فعالياته، أول من أمس، بعدما استمر يومين، بدعم من حكومة دولة الإمارات، تفعيلاً للشراكة الاستراتيجية وتبادل الخبرات بين البلدين بهدف بناء نموذج إداري عربي إلى اعتماد خطة العمل بين الإمارات ومصر لبناء القدرات الحكومية.

وشهد المؤتمر، الذي انعقد للمرة الأولى في مصر بحضور أكثر من 2500 مسؤول حكومي، استعراض التجارب الناجحة في التميز في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، كما جرى تبادل الخبرات والتعرف إلى أفضل ممارسات العمل الحكومي ما بين الجانبين المصري والإماراتي، بهدف إحداث نقلة نوعية في الخدمات الحكومية بما يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للتنمية المستدامة «رؤية مصر 2030».

وجرى في ختام المؤتمر إطلاق «جائزة مصر للتميز الحكومي» بالشراكة مع دولة الإمارات، بهدف الارتقاء بالأداء الحكومي على مختلف المستويات، وتحفيز الموظفين الحكوميين على التميز والإبداع والابتكار، وتشجيع المنافسة بين مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية على تقديم خدمات حكومية نوعية تسرّع مسارات التنمية في مختلف القطاعات الاقتصادية والحيوية وتلبي احتياجات وتطلعات المتعاملين وفق المعايير العالمية للجودة والتميّز الحكومي.

من جانبه، توجه معالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، بالشكر لكل من شارك في أعمال مؤتمر مصر للتميز الحكومي 2018، مؤكداً أن المؤتمر كان مناسبة طيبة للعمل فريقاً واحداً مع الأشقاء المصريين.

وقال معالي محمد القرقاوي إن يومي المؤتمر كانا مليئين بالعمل والعلم والأمل، وبالأفكار والفرص، مؤكداً أن هذا التعاون نموذج جديد في العمل الحكومي العربي يرسخ العلاقة التاريخية بين البلدين الشقيقين، ويطلق تجربة جديدة في التعاون بين الدول العربية من خلال تبادل الخبرات ونقل المعارف المكتسبة والاستفادة المتبادلة من الممارسات المتميزة.

وجاء انعقاد المؤتمر في إطار عمل شامل لنقل التجربة الإماراتية الناجحة في دولة الإمارات لجمهورية مصر العربية، حيث تناول المؤتمر ثلاثة محاور رئيسة في العمل الحكومي، هي: الأداء والكفاءة والتميز الحكومي، والقدرات الحكومية، والخدمات الذكية.

حكومات المستقبل

وتطرقت جلسات المؤتمر إلى التحولات الجذرية التي ستغير شكل وعمل حكومات المستقبل، كما استعرضت رحلة التميز في القطاع الحكومي والإصلاح الإداري المصري، إضافة إلى سبل تحقيق التميز في الأداء والعمل الحكومي والنماذج العالمية الناجحة، كما تم التطرق إلى بناء ثقافة التميز في القطاع الحكومي.

وشهدت الجلسات، أيضاً، مناقشات حول طرق إسعاد المتعاملين مع الجهات الحكومية كونها الغاية الأسمى للتميز الحكومي، وتم التطرق إلى كيفية صناعة تجارب متميزة للمتعاملين، وتخلل المؤتمر عرض لتجربة التميز في بناء المدن الذكية في مصر.

وخلال جلسات المؤتمر على مدار يومين، استعرض المتحدثون من دولة الإمارات العديد من التجارب المرتبطة بمنظومة التميز الحكومي، بما في ذلك تجربة مدينة دبي في التميز، وآليات الابتكار في التقنيات الحديثة لتحقيق التميز، وجرى عرض كيفية تبني منظومة التميز في العمل الحكومي وتأثيرات ذلك في تحقيق النجاح.

أما فيما يرتبط بالابتكار في الخدمات الحكومية، فشهد المؤتمر سلسلة من الجلسات حول تصميم نماذج متكاملة للخدمات الحكومية، وصناعة الريادة العالمية في خدمات الأعمال، واستعراض مفهوم الحكومات الأكثر ابتكاراً حول العالم والتميز في التحول الذكي للخدمات.

استراتيجية

وناقش المؤتمر سبل تأهيل الشباب لمستقبل أفضل، وطرق تطبيق التميز في تحقيق الاستراتيجية، وكذلك مواصفات القيادة الاستثنائية المتميزة، كما استعرض عدد من المتحدثين في المؤتمر تجارب متميزة في كل من الإمارات ومصر.

وتطرقت الجلسات، أيضاً، إلى سبل تحقيق التميز في تعهيد الخدمات، وكيفية صنع تجارب متميزة للمتعاملين، ووسائل تحقيق التميز في إدارة مشاريع البنية التحتية.

كما اعتمد الجانبان الإماراتي والمصري في ختام المؤتمر خطة العمل المتفق عليها لبناء القدرات الحكومية.

تعليقات

تعليقات