عمر العلماء: محمد بن راشد قائد التطلعات التنموية عربياً وعالمياً

عمر العلماء

أكد معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي، أن منح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جائزة «درع العمل التنموي العربي» من طرف جامعة الدول العربية تقديراً لإسهامات سموه في مجالات التنمية في العالم العربي، يعد إقراراً دولياً جديداً بدور دولتنا المتميّز في مجال العمل التنموي على المستوى العربي والعالمي، بفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة وجهود سموه الحثيثة لتحويل الدولة إلى قطب اقتصادي وتكنولوجي رائد عالمياً.

لقد مكنت الرؤية الاستباقية والإرادة الفذة التي يمتلكها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، إلى وصول دولة الإمارات إلى مراكز متقدمة في مؤشرات التنمية والتنافسية في العالم، وكرست الإنجازات التي حققها سموه مكانة الدولة بين الدول المتقدمة واستطاعت تغيير النظرة النمطية عن الدول السائرة في طريق النمو، وأهلتنا إلى أن نكون نموذجاً يقتدى به لإرادة التغيير وحب الوطن والتفاني في خدمته، كيف لا وهو لا يرضى إلا بالرقم واحد لدولته ولشعبه.

لطالما كان سموه قائداً ملهماً ومفكراً عبقرياً ولعل خير مثال على ذلك تخصيص وزارة بأكملها للذكاء الاصطناعي لإيمانه الراسخ أن المستقبل للتكنولوجيات المتقدمة.

تعليقات

تعليقات