00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ناصر الهاملي: «تسهيل» نموذج يحتذى به في تعهيد الخدمات

ناصر الهاملي خلال جلسة «الكفاءة في تعهيد الخدمات الحكومية» | من المصدر

قال معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين: «إن مراكز الخدمة «تسهيل» تعتبر نموذجاً يحتذى به في تعهيد الخدمات الحكومية للقطاع الخاص»، وبيّن معاليه أن السياسة التي تنتهجها الوزارة في تعهيد خدماتها إلى القطاع الخاص ليقدمها بالنيابة عنها وتحت إشرافها حققت منجزات ومكتسبات لافتة من حيث تركيز الوزارة على دورها الأصيل.

وهو ضبط وإدارة سوق العمل من خلال وضع وتطوير السياسات المنظمة للسوق، إضافة إلى توطين قطاع خدمات رجال الأعمال من خلال توفير فرص وظيفية جاذبة ومستقرة للموارد البشرية الإماراتية، وكذلك فرص استثمارية لرجال الأعمال الإماراتيين، ورفع مستوى رضا المتعاملين عن الخدمات المقدمة إليهم.

واستعرض معاليه، خلال جلسة حوارية حول «الكفاءة في تعهيد الخدمات الحكومية»، ضمن فعاليات مؤتمر مصر للتميز الحكومي 2018، تجربة وزارة الموارد البشرية والتوطين في تعهيد خدماتها إلى القطاع الخاص التي بدأت منذ عام 2008، وذلك تجسيداً لاستراتيجية حكومة دولة الإمارات.

سياسة

وأشار إلى أن سياسة التعهيد تتمثل في منح القطاع الخاص التراخيص اللازمة لتقديم خدمات وزارة الموارد البشرية والتوطين نيابة عنها، وتحت إشرافها وبكوادر وطنية، وذلك من خلال إنشاء مراكز لتقديم هذه الخدمات وفق ضوابط ومعايير محددة.

وأوضح أن سياسة التعهيد تستهدف تقليص الأدوار التشغيلية للوزارة والتركيز على صنع السياسات، خصوصاً في ظل التنامي في عدد القوى العاملة والمنشآت، إلى جانب الارتقاء بمستوى جودة الخدمات، وتعزيز مشاركة المواطنين في سوق العمل، وتحديداً في القطاع الخاص.

وتطرق، في هذا الصدد، إلى تجربة وزارة الموارد البشرية والتوطين في إنشاء مراكز الخدمة «تسهيل» التي تعتبر باكورة سياسة التعهيد التي تنتهجها الوزارة، حيث تقدم المراكز التي يديرها القطاع الخاص بكوادر إماراتية الخدمات لأصحاب العمل وشركاء الوزارة الاستراتيجيين من القطاع الحكومي، بما يتوافق مع معايير برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة ووفقاً لبيئة عمل وهوية مرئية موحدة.

وقال إن مراكز «تسهيل» أصبحت اليوم نموذجاً يحتذى به حيث حققت نسبة سعادة للمتعاملين تبلغ 92%، كما وفرت فرص عمل لـ2200 مواطن ومواطنة يعملون لدى 75 مركزاً موزعة على مختلف المناطق الجغرافية في الدولة.

شراكة

وأضاف: «أن التجربة الناجحة لمراكز «تسهيل» دفعت بالوزارة إلى تعهيد المزيد من خدماتها إلى القطاع الخاص وفق السياسة ذاتها التي تقوم على الشراكة الاستراتيجية المؤسسية مع هذا القطاع، حيث أصبح لدينا الآن 9 أنواع من مراكز الخدمة التي تأخذ تصاميم موحدة لكل نوع منها، وتقدم نحو 80% من خدمات الوزارة ذات العلاقة بالعمالة المساعدة والتفتيش وعلاقات العمل وغيرها من الخدمات».

وأشار إلى أن من بين المنجزات التي حققتها سياسة التعهيد: ضمان الشفافية والموضوعية في اتخاذ القرارات ذات الصلة بالمعاملات المقدمة إلى الوزارة، وتقليل زمن الحصول على الخدمة، وتوفير الخدمات للمتعاملين في زيارة واحدة ومن خلال موقع واحد، إضافة إلى أثرها المباشر ومساهمتها في مجموعة من المؤشرات الوطنية.

وقال معالي ناصر الهاملي إن حكومة الإمارات مستمرة في فتح قنوات متنوعة لمشاركة وتبادل أفضل الممارسات في العمل الحكومي مع الأقطار العربية بشكل خاص ومع بقية دول العالم عموماً، من أجل رفع مستوى الوعي العام بأهمية اتخاذ كل التدابير اللازمة للارتقاء بهذا المجال الحيوي.

طباعة Email