00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اتفاقية لتحويل مساجد العين إلى صديقة للبيئة

Ⅶأبوظبي - وام

وقّعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وشركة العين للتوزيع، اتفاقية تعاقدية لمشروع مبادرة «مسجدي» تشمل مساجد العين ضمن استراتيجية الهيئة بأن تكون مساجد الدولة ذكية وصديقة للبيئة.

وتهدف الاتفاقية إلى تطبيق برنامج فني لخفض استهلاك المياه في المساجد، باستبدال صنابير الوضوء الحالية بأخرى ذات كفاءة عالية واستهلاك أقل باستخدام تقنيات التدفق القليل والغلق الذاتي بما يحقق متطلبات التطوير والترشيد.

وقع الاتفاقية عن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية محمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة، وعن شركة العين للتوزيع عبدالله علي الشرياني المدير العام بالإنابة. وصرح النيادي بأنه وفق الخطة الاستراتيجية فقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع مسجدي وشملت تغيير صنابير الوضوء في مساجد العاصمة أبوظبي والظفرة وستبدأ المرحلة الثانية بعد هذا التوقيع لتشمل جميع مساجد العين وعددها 1122 مسجدا فيها نحو 16545 صنبورا.

وقال مدير عام الهيئة إن من أهم مبادئ ديننا الحنيف ترشيد الاستهلاك ومنع الهدر والإسراف في كل شيء، فالترشيد فضيلة شرعية واجتماعية وثقافة إيجابية ينبغي إبرازها وتنميتها على كل المستويات الاجتماعية أفراداً وأسراً ومنشآت، حتى في مجال العبادات كالوضوء مثلاً، إذ تعد المياه من الثروات الوطنية التي يجب الحفاظ عليها وترشيد استهلاكها والتوظيف الأمثل لها حرصا على استدامتها وتوفيرا لحصة الأجيال القادمة منها.

وأضاف عبدالله الشرياني أن العين للتوزيع ومن خلال تبنيها لهذه المبادرة تعمل على تشجيع الأفراد والهيئات للمحافظة على المياه واستخدامها بالشكل الأمثل للحفاظ على الموارد الطبيعية من الهدر.

طباعة Email