#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

شهد احتفال «يوم إفريقيا الـ55»

نهيان بن مبارك: إرساء التسامح مفتاح النجاح

نهيان بن مبارك خلال حفل الاستقبال | وام

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح: «نحن في دولة الإمارات وفي ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، نؤمن بأن التسامح وإرساء قيمه في قلب أي شعب هو مفتاح النجاح».

مضيفاً أن بيئة التسامح في دولة الإمارات شجعت المستثمرين على الاستثمار في الدولة، معرباً عن ثقته بأن التعاون الاقتصادي والثقافي بين دولة الإمارات والدول الإفريقية سينمو وسيستفيد منه الطرفان.

جاء ذلك خلال حضور معاليه مساء أول من أمس حفل الاستقبال الذي أقامه سفراء الدول الإفريقية المعتمدون لدى الدولة.

وذلك بمناسبة «يوم إفريقيا الـ55». كما حضر الحفل الذي أقيم في حرم جامعة السوربون أبوظبي، أعضاء السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمدون لدى الدولة وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي الأجنبي المعتمدون لدى الدولة، وأبناء الجاليات الإفريقية المقيمة في الدولة، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال.

تقدير

من جهته، ثمّن محمد آيت وعلي، سفير المملكة المغربية لدى الدولة عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي في الدولة، في كلمة له بهذه المناسبة، الرعاية الكريمة التي يقدمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للبعثات الدبلوماسية والاهتمام الكبير الذي تجده من جميع المؤسسات في الدولة.

وقال إن «يوم إفريقيا» يعتبر مناسبة سنوية لإحياء ذكرى توقيع اتفاق إنشاء منظمة الوحدة الإفريقية يوم 25 مايو 1963 في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وهو يرمز لنضال وكفاح الشعوب الإفريقية من أجل التحرير والتنمية، مشيراً إلى الاحتفال بالذكرى الـ55 لتأسيس الاتحاد الإفريقي، وهي مناسبة مهمة للشعوب الإفريقية كافة.

وقدم محمد آيت وعلي باسمه وباسم جميع السفراء الأفارقة المعتمدين لدى دولة الإمارات جزيل الشكر لحكومة وقيادة الإمارات لما توليه لهم من اهتمام ورعاية لتسهيل مهامهم.

وذكر أن المغرب تعتبر من الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الإفريقية والتي أصبحت بعد ذلك منظمة الاتحاد الإفريقي، حيث كانت من أوائل الدول التي ساهمت في إرساء العمل الإفريقي المشترك وفي الدفاع عن إفريقيا لتكون موحدة ومستقلة.

ندوة

وأقيم على هامش الحفل ندوة بعنوان «فرص الاستثمار في إفريقيا.. التحديات والنجاحات»، تم خلالها استعراض فرص الاستثمار في القارة الإفريقية، وأكد المحاضرون والمشاركون فيها أهمية الاستثمار في إفريقيا وضرورة تطوير آفاق التعاون بين الدول العربية بشكل عام في المجالات كافة.

وقام معالي الشيخ نهيان بن مبارك بجولة في معرض صور للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، يتضمن صوراً للمغفور له مع الرؤساء والزعماء الأفارقة.

تعليقات

تعليقات