#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

اتفاقية بين «مالية رأس الخيمة» و«الإمارات للتنمية الاجتماعية»

يوسف محمد وخلف عنبر خلال توقيع الاتفاقية| من المصدر

وقعت دائرة المالية في رأس الخيمة وجمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية، أمس، في مقر دائرة المالية، اتفاقية تعاون مشتركة، لتحقيق متطلبات الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في استمرارية تقديم الخدمات بكفاءة عالية في كافة الظروف، وتضمن استمرارية تقديم خدمات دائرة المالية عند الضرورة، وتعزز التنافسية والشراكة بين الدوائر والهيئات والمؤسسات.

وأكد يوسف علي محمد مدير عام دائرة المالية في رأس الخيمة، أن الاتفاقية تمنح الدائرة استخدام مرافق جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية بفرعيها في منطقة الظيت والرمس، لاستمرارية تقديم خدمات الدائرة في حالات الطوارئ أو وجود أي موانع تحول دون تقديم خدمات الدائرة من مقرها.

وأشار إلى أن الاتفاقية تساهم في تعزيز مستوى التنافسية للدائرة التي تتطلع إلى تقديم أرقى الخدمات للجمهور والمتعاملين في جميع الظروف، لافتاً إلى أن دائرة المالية عضو بلجنة الأزمات والطوارئ التابعة لوزارة المالية، والتي يأتي دورها في إطار الارتقاء بالخدمات المقدمة لأفراد المجتمع.

تعزيز التنافسية

وأوضح خلف سالم عنبر مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية، أن الاتفاقية تحقق رؤية القيادة الرشيدة في توفير الخدمات الحكومية والاجتماعية بشكل فعال وبكفاءة عالية، والتي تأتي في إطار الشراكة مع الهيئات والدوائر الحكومية لتعزيز التنافسية وتقديم أرقى الخدمات للجمهور، وتضع الجمعية كافة إمكانياتها لتعزيز الشراكة مع دائرة المالية.

والتي سبقتها عدة شراكات أخرى مع كل من منطقة رأس الخيمة التعليمية والقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة ودائرة المحاكم والموارد البشرية والحكومة الإلكترونية، إلى جانب الشراكات في المجال الرياضي.

وأشار إلى أن جمعية الإمارات للتنمية منذ انطلاقتها في العام 2011 انتهجت الخط الوطني القائم على تعزيز الهوية الوطنية والولاء للدولة والقيادة الرشيدة، وتولي الجمعية أهمية كبيرة لجميع فئات المجتمع عبر عقد الدورات والورش والمحاضرات والندوات والأنشطة الرياضية التي تستهدف جميع هذه الفئات.

وأضاف إن الجمعية نفذت 135 فعالية خلال العام استفاد منها أكثر من 6 آلاف شخص، استحوذ عليها أكثر من 60% من فئة الشباب، وذلك بعد تطوير مرافق الجمعية ووجود أكثر من قاعة وملاعب رياضية وصالات رياضية واجتماعية مخصصة للنساء، مؤكداً أن الجمعية وكغيرها من المؤسسات تساهم في غرس القيم والعادات والتقاليد في الشباب، والتحذير في الوقت نفسه من الظواهر الضارة بهؤلاء الشباب لتختفي من حياتهم بسرعة.

تعليقات

تعليقات