#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«إسعاف دبي» تنقذ طفلاً بعمر 3 سنوات تعرّض للغرق

تمكن طاقم الإسعاف بمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف من إنقاذ طفل عمره 3 سنوات، تعرض للغرق في مسبح البناية التي يسكنها مع أسرته في منطقة موتور سيتي.

حيث سارع المسعفون إلى إنعاش الطفل حتى عاد النبض، ومن ثم نقلوه إلى المستشفى الأقرب لمحل إقامته (السعودي الألماني)، وقد خرج الطفل معافى سليماً بعد يومين فقط، وتعود التفاصيل إلى تلقي المؤسسة بلاغاً نحو الساعة الثالثة بعد ظهر أول أيام عيد الفطر، بوجود طفل غريق في مسبح بنايته، وأن القلب لا ينبض، والتنفس متوقف، ما يعني أن الخطر محدق بالطفل بشكل كبير.

وتحرك المستجيب بسرعة تجاه الحالة، وأبلغ طبيب الطوارئ ليكون مستعداً، ويتوجه مباشرة إلى هناك، وبالفعل وصل المسعفون خلال 3 دقائق فقط، بمعية طبيب الطوارئ، حيث فوجئ الفريق بانعدام التنفس، فقاموا بالإنعاش القلبي الرئوي، وفتح مجرى الهواء بأنبوب القصبة الهوائية، وخلال دقائق قليلة، عادت له العلامات الحيوية، وتم نقله للمستشفى، حيث كان تخطيط القلب طبيعياً، ما يدل على أن الإنعاش القلبي تم بطريقة محترفة ومنظمة.

وأكد رئيس الفريق فني طب الطارئ المتقدم، محمد محسن القفلي، أن تضافر جهود فريق العمل والوصول في الوقت المناسب، ساهم كثيراً في إنقاذ الطفل الذي رجع إليه وعيه تماماً.

تعليقات

تعليقات