رئيس جزر القمر وعبدالله بن زايد يبحثان آفاق التعاون

استقبل غزالي عثماني رئيس جمهورية جزر القمر، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى جمهورية جزر القمر. وحضر اللقاء محمد الأمين صيف وزير الخارجية والتعاون الدولي، والدكتور حامد كرهيلا وزير الدولة المكلف بالتعاون مع العالم العربي في جمهورية جزر القمر.

ونقل سموه إلى رئيس جمهورية جزر القمر خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنيات سموهم لجمهورية جزر القمر المزيد من التقدم والنماء.

وحمل رئيس جمهورية جزر القمر تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التطور والازدهار.

وجرى خلال اللقاء بحث السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة، خصوصاً الاقتصادية والتجارية والتعليمية والثروة السمكية والتنموية والطاقة. كما تبادل الجانبان وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء بالعلاقات الأخوية القائمة بين البلدين وتطرق سموه للحديث عن السبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها في المجالات كافة، مؤكداً الحرص على تعزيز مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين والانطلاق بها نحو آفاق أرحب.

ومن جانبه رحب رئيس جمهورية جزر القمر بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكدا أهمية الزيارة في فتح آفاق أرحب من التعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات.

وأعرب عن امتنانه لما تحظى به بلاده من دعم ومساندة من الإمارات، متوجهاً بالشكر العميق لقيادة دولة الإمارات الرشيدة على ما تقدمه من دعم لمشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلاده.

وكان في استقبال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان - لدى وصوله مطار الأمير سعيد إبراهيم الدولي والوفد المرافق - محمد الأمين صيف وزير الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية جزر القمر والدكتور حامد كرهيلا وزير الدولة المكلف بالتعاون مع العالم العربي في جمهورية جزر القمر.حضر اللقاء محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وعبدالله مطر المزروعي مدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

علاقات مع الهند

من جهة أخرى، التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي - في العاصمة الهندية نيودلهي، كلاً من أم جيه أكبر وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي ودارميندرا برادان وزير النفط والغاز الهندي واجيت دوفا مستشار الأمن القومي الهندي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى جمهورية الهند.

وجرى خلال اللقاء مناقشة آفاق العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الهند وما تشهده من ازدهار وتنامٍ كبيرين إلى جانب بحث سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة والاستمرار في تعزيزها وتطويرها والقضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وجهود البلدين في دعم أسس الاستقرار والسلام والتنسيق المشترك بينهما في مكافحة التطرف والإرهاب.

علاقات متميزة بين الإمارات والهند

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان متانة العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية الهند والحرص المشترك على تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات، كما أشاد كل من أم جيه أكبر وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي ودارميندرا برادان وزير النفط والغاز الهندي واجيت دوفا مستشار الأمن القومي الهندي بالعلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الصديقين، مؤكدين أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حريصة دائماً على تعزيز علاقاتها القوية مع جمهورية الهند خاصة في ظل الفرص الكبيرة للتعاون بين البلدين والتحولات الإقليمية والدولية المتسارعة.

تعليقات

تعليقات