كأس العالم 2018

مشروع 397 مسكناً في عود المطينة يحقق نسبة إنجاز 60 %

طرز معمارية متنوعة توفرها المؤسسة للمستفيدين | من المصدر

كشف المهندس عبدالله الشحي مدير إدارة المشاريع الهندسية في مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، لـ «البيان» أن نسبة إنجاز مشروع عود المطينة الذي تصل تكلفته 564 مليون درهم، بلغت 60 %، ويتضمن إنشاء وصيانة 397 مسكناً، لافتاً إلى أن المخطط الزمني لتسليم المشروع تتقدم بمعدلات جيدة، ومن المتوقع أن يشهد نهاية العام الجاري انتهاء المرحلة الأولى من المشروع.

وقال إن المشروع يتألف من 3 نماذج، الأول عبارة عن 4 غرف نوم بعدد إجمالي 199 مسكناً، والثاني 3 غرف نوم بعدد إجمالي 99 مسكناً، والثالث 3غرف نوم بعدد إجمالي 99 مسكناً، مبيناً أن النموذج الأول وهو عبارة عن 4 غرف نوم، يتكون من دورين بمساحة إجمالية للنموذج 4234 قدماً مربعاً.

ويتنوع بين 4 طرازات، أحدها إسلامي ويبلغ عدد وحداته 51، والثاني بالطراز المعماري المحلي وتبلغ عدد وحداته 50، فيما يتكون الطراز المعماري الأندلسي من 47 وحدة، وصولاً للنظام المعماري الحديث والذي يضم 51 وحدة. وأوضح أن النموذج الثاني من المشروع يتكون من 3 غرف نوم من دور واحد بمساحة إجمالية للنموذج 3205 أقدام مربعة.

وكذلك يتنوع المشروع بين عدد من الطرازات المعمارية، موضحا أن كل النماذج المعمارية تراعي إمكانية التوسع المستقبلي، حتى يمكن استفادة المتعاملين منها بشكل متميز ويراعي زيادة عدد أفراد الأسرة مستقبلاً.

تراث محلي

وأبان أن التصميم المحلي يعكس روعة التراث المعماري المحلي وما يتفرد به من عناصر بنائية مميزة كالبراجيل والنقوش والزخارف المحلية، بالإضافة إلى الألوان الرملية الهادئة المستمدة من طبيعة البيئة المحلية، فيما يعكس التصميم الإسلامي روعة البناء الإسلامي من خلال استخدام العناصر المعمارية التي تعكس ثراء الموروث وتفرد هذا البناء للكثير من المستفيدين.

مشيراً إلى أن التصميم الأندلسي، يعكس روعة التفاصيل البنائية التي يتميز بها هذا النمط البنائي والتي يميزها أسقف القرميد ذات الألوان الجميلة والمفعمة بالحياة.

وأشار مدير إدارة المشاريع الهندسية، إلى أن نماذج طرز البناء الحديث تواكب تطور المجتمع العمراني الإماراتي.

موضحا أنه يتم بناء كل منزل على أرض مستقلة خاصة به، بحيث يكون لكل منزل محيط واسع ومواقف للسيارات، فضلاً عن غرفة خادمة وغرفة غسيل ومخزن، وأما من الداخل فإن التصميم يشمل دورة مياه مستقلة وخزائن حائط لكل غرفة، بالإضافة إلى مطبخ مجهز بالكامل وغير ذلك من العناصر التي تحقق الراحة للساكنين.

تعليقات

تعليقات