#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الرميثي: تطوير العاملين في الشرطة بالتدريب والتميّز المؤسسي

اطلع معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، على جهود التحسين والتطوير في قطاع المهام الخاصة والآليات والأجهزة والتقنيات المتطورة المستخدمة في مجالات العمل الشرطي والأمني بالقطاع.

وأكد الرميثي حرص القيادة الرشيدة على توفير أفضل بيئة للعمل في مختلف مرافق الشرطة وتطوير قدرات العاملين فيها، من خلال العمل المستمر والتدريب ونشر الجودة والتميز المؤسسي، موضحاً أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي تعمل على أن تكون من أفضل الجهات الشرطية على مستوى العالم في مكافحة الجريمة والوقاية منها من خلال تطبيق الاستراتيجيات وأفضل الممارسات العالمية.

وأشاد معاليه بمستوى الإنجازات الذي حققه قطاع المهام الخاصة، والجهود المبذولة للارتقاء بمستوى الأداء وفق أفضل الممارسات العالمية المتقدمة، كما أثنى على حرص الضباط والعاملين بالقطاع على متابعة المستجدات التطويرية في مجالات عملهم، واهتمامهم بتحقيق مستويات متقدمة من التدريب الاحترافي في استخدام أحدث الآليات للحفاظ على أمن واستقرار جميع أفراد المجتمع.

تطوير

وأكد معاليه أهمية السعي الدائم من أجل تطوير مستوى الأداء والبرامج المستخدمة، وترسيخ مفهوم الأمن مسؤولية الجميع، والاهتمام بتطوير قدرات العاملين والتميز في الأداء من واقع الإحساس العالي بالمسؤولية، بما يعزز الصورة الحضارية لشرطة أبوظبي.

ورافق معاليه خلال الزيارة اللواء مبارك عبدالله المهيري، مدير القطاع، والعميد راشد سهيل آل علي، نائب مدير القطاع.

وتفقد معاليه، خلال الزيارة، طابور التفتيش واطلع على الآليات المستخدمة في قطاع المهام الخاصة، واتباعها أحدث الأساليب العملية في تعزيز الأمن والأمان، كما اطلع على عرض ميداني للسيارات والآليات والأجهزة الحديثة التي يستخدمها القطاع في تنفيذ المهام.

أثنى الرميثي على جهود منتسبي قطاع المهام الخاصة، وحرصهم على تقديم الأفضل للمؤسسة الشرطية، مؤكداً أهمية تطوير قدرات ومهارات الكوادر البشرية، موجهاً بأن يكون منتسبو القطاع على أتم درجات الاستعداد والجاهزية للتعامل مع مختلف الأحداث الأمنية.

وأكد أهمية مواصلة الجهود التطويرية للارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني وفق أفضل الممارسات، وتقديم الخدمات المتميزة، ومواصلة جهود التحسين والتطوير لتحقيق أهداف العمل الشرطي والأمني، مشيداً بتوجيهات القيادة الرشيدة، التي وفرت الإمكانات لتعزيز الريادة لشرطة أبوظبي، حتى أصبحت تحتل موقع الصدارة أمنياً بين أفضل المدن العالمية وأكثرها تقدماً.

تعليقات

تعليقات