عن «أفضل مشروع بنية تحتية» و«تخزين البيانات»

«طرق دبي» تفوز بجائزتين في تقنية المعلومات

مطر الطاير خلال إهدائه الجائزتين | من المصدر

فازت هيئة الطرق والمواصلات في دبي بجائزتين على مستوى الشرق الأوسط في حفل توزيع جوائز «Network Middle East» والتي ترعاها مجموعة ITP الإعلامية، الأولى عن فئة «أفضل مشروع بنية تحتية لتقنية المعلومات» عن مشروع «تقنية تعدد الإرسال لخطوط الألياف الضوئية»، والثانية عن فئة «أفضل مشروع لتخزين البيانات» عن مشروع «توحيد السِعات التخزينية للبيانات».

أرقى المعايير

وأعرب مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، عن سروره بالجائزتين، كونهما تعكسان جهود الهيئة في الأخذ بأحدث أساليب التعاطي مع تقنيات المعلومات لأنها رأسمال رمزي يجب استثماره وفق أرقى المعايير العالمية، مما يسهم بفعالية في اتخاذ القرارات المناسبة لتطوير أداء الهيئة المؤسسي.

مشدداً على بذل المزيد من الجهود لرفع الكفاءة في التعامل والحفاظ على المعلومات من حيث اعتبارها من أهم الأصول التي تمتلكها الهيئة، وكونها أحد أكبر الكيانات الحكومية على مستوى الدولة وعلى مستوى إمارة دبي.

جاء ذلك خلال إهدائه الجائزتين، من قِبل عبد الله المدني، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي، وماهر بن فريد شيره مدير إدارة تقنية المعلومات.

مبادرة مبتكرة

وقال عبد الله المدني: إن الفوز بجائزة «أفضل بنية تحتية لتقنية المعلومات» عن مشروع «تقنية تعدد الإرسال لخطوط الألياف الضوئية» على مستوى الشرق الأوسط، يعكس أهمية هذا المشروع كونه مبادرة مبتكرة لزيادة النطاق الترددي المتوفر من خلال خطوط الألياف الضوئية ليعمل الخط الواحد بمثابة عدة خطوط بشكل متزامن، فعال واقتصادي.

وإنه باستخدام هذه التقنية، تزداد الفعالية للخدمة الموفرة بزيادة سعة نقل البيانات من خلال مضاعفة عدد قنوات الألياف الضوئية، كما أن الحاجة لهذه التقنية برزت من خلال الاحتياج لأعداد من الألياف الضوئية لتغطية احتياجات مؤسسات الهيئة، لتلبي إدارة تقنية المعلومات هذه الحاجة بتطبيق هذه التقنية وإعادة استخدام خطوط الألياف الضوئية المتوفرة دون الحاجة لشراء خطوط أخرى.وأضاف: إنه نظراً لتكلفة الألياف الضوئية العالية.

فإن أهمية التقنية تتجسّد في الوفورات الناتجة عن عدم الحاجة لشراء خطوط ألياف ضوئية جديدة، تطبيقاً لنظريات اقتصاديات السعة، كما أن هذه التقنية تساعد كذلك على تسريع توفير الخدمة دون الاضطرار لمد خطوط ألياف ضوئية جديدة لمسافة الكيلومترات المطلوبة.

جودة

قال ماهر شيره: إن الجائزة الثانية الخاصة بفئة أفضل مشروع لتخزين البيانات عن مشروع «توحيد السِعات التخزينية للبيانات»، تعكس السمة الابتكارية للمشروع، حيث إنه باستخدام هذه التقنية يتم توفير سعة تخزينية عالية المساحة، بنافذة نسخ احتياطي مختصرة الوقت، مما يقلل من تكلفة هذه العملية مع ضمان جودتها، فضلاً عن أن هذه التقنية ذاتية العلاج، حيث تعمل على علاج أي خلل دون تدخل.

تعليقات

تعليقات