#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«الاتحاد إسكو» تستحوذ على أول مشروع ترشيد استهلاك للطاقة في أبوظبي

علي الجاسم

وقعت شركة الاتحاد لخدمات الطاقة «الاتحاد إسكو»، اتفاقية خدمات مع مجموعة جمال الغرير، وتأتي هذه الاتفاقية ضمن برنامج دبي لكفاءة الطاقة لإعادة تأهيل المباني الذي تعمل على تنفيذه شركة «الاتحاد إسكو»، وبذلك تستحوذ الشركة على أول مشروع ترشيد استهلاك الطاقة في أبوظبي.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم شركة «الاتحاد إسكو» بإعادة تأهيل اثنين من المباني القائمة للشركتين التابعتين لمجموعة «جمال الغرير»، وهما مرفقا «جيبسيمنا» و«بورسلان» الصناعيان، واللتان تتخذان من مدينة أبوظبي مقراً لهما. وقد تم الإعلان عن هذه الشراكة الاستراتيجية بين الشركة ومجموعة «جمال الغرير»، بعد ترسيخ كافة الإمكانيات والقدرات اللازمة من الطاقة لتنفيذ المشروع.

وسيمهد البرنامج، الذي يعتبر المشروع الأول للشركة في مدينة أبوظبي، السبيل أمامها لتعزيز تبني أفضل ممارسات كفاءة الطاقة فيما يخص إعادة تأهيل المباني في مدينة أبوظبي. وتُولي مجموعة جمال الغرير اهتمامات كبيرة بمجالات التصنيع والعقارات والاستثمارات المالية، وتمتع بحضور قوي على المستوى العالمي.

وستقوم الشركة بتحليل وتدقيق شامل للمباني القائمة للشركتين، وذلك بهدف اقتراح أفضل تدابير الحفاظ على الطاقة، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع خلال العام الجاري. وقال علي الجاسم، الرئيس التنفيذي لشركة «الاتحاد لخدمات الطاقة»: نحن سعداء بتوقيع اتفاقية الشراكة مع مجموعة «جمال الغرير».

والتي بموجبها سيتم إعادة تأهيل اثنين من المباني القائمة للشركتين التابعتين للمجموعة، ويعتبر هذا المشروع الأول الذي سنقوم بتنفيذه ضمن برنامج إعادة تأهيل المباني في مدينة أبوظبي، ومن جانبه، سيساهم الالتزام المستمر لمجموعة الغرير بتعزيز كفاءة الطاقة، في تشجيع المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة الأخرى على الانضمام إلينا في مسيرتنا نحو تطبيق مبادئ الاستدامة.

من جهته، قال جمال الغرير، رئيس مجموعة «جمال الغرير»: هدفنا تعزيز مسيرة التنمية المستدامة في دولة الإمارات. ونحن متفائلون تجاه تدابير الحفاظ على الطاقة التي اقترحتها شركة «الاتحاد إسكو»، وذلك بعد إجرائها تقييماً شاملاً للمباني القائمة للشركتين التابعتين للمجموعة، الأمر الذي سيجعلنا نمضي قدماً في ترشيد استهلاك الطاقة والتكلفة.

تعليقات

تعليقات