#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

وكالة الإمارات للفضاء: الدولة مثال في تنفيذ أعقد المشاريع

قال الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، إن توقيع الاتفاقية التاريخية مع روسيا الاتحادية لإرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى الفضاء الخارجي والعمل على متن محطة الفضاء الدولية يضعنا على أعتاب مرحلة جديدة تتحقق فيها رؤية قيادتنا الرشيدة للقطاع الفضائي.

وأشار إلى أن هذه الاتفاقية تؤكد حرص القيادة الرشيدة على أن يكون للإنسان الإماراتي شأن كبير في الإنجازات العلمية التي يحققها رواد الفضاء في الفضاء الخارجي، وأن تكون لدولة الإمارات مكانة ريادية بين الدولة المتقدمة في القطاع الفضائي. وأضاف أنه لم تمض عدة أشهر على إطلاق برنامج الإمارات لرواد الفضاء حتى وجدنا أنفسنا اليوم نختار بين أفضل المرشحين.

وهو ما تحقق في زمن قياسي حظي بإعجاب العالم الذي ينظر إلى دولة الإمارات بوصفها مثالاً في تنفيذ أصعب وأعقد المشاريع في مختلف القطاعات، خاصة في مجال استكشاف الفضاء الخارجي. وأوضح الأحبابي أنه سيكون لفريق رواد الفضاء الإماراتيين دور كبير في نشر رسالة الخير والسلام والتسامح التي تحملها دولة الإمارات إلى العالم أجمع.

من جانبها، أكدت شيخة المسكري، الرئيس التنفيذي للابتكار في وكالة الإمارات للفضاء، أن توقيع الاتفاقية التاريخية مع روسيا لإرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى الفضاء الخارجي والعمل على متن محطة الفضاء الدولية يضع دولة الإمارات على بعد أشهر قليلة من كتابة فصل جديد في رواية الإنجازات الفضائية على مستوى المنطقة.

وقالت إن دولة الإمارات تقترب من خلال الاتفاقية نحو تحقيق توجيهات ورؤية المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في أن يكون للإنسان الإماراتي مكانة وإسهامات كبيرة في مجال الاستكشاف الفضائي، مشيرة إلى أن هذه الرؤية جعلت من القطاع الفضائي الوطني اليوم الأكبر على مستوى المنطقة، ومثالاً للدول التي تسعى إلى إطلاق برامج فضائية متقدمة وتتمتع بتنافسية عالية.

تعليقات

تعليقات