دعوة لجعل التطوع ضمن بنود تقييم الموظفين

فاطمة البلوشي

دعت فاطمة موسى البلوشي عضو مجلس الأمناء المدير التنفيذي لجائزة الشارقة للعمل التطوعي إلى إيجاد سياسات تشجع الأعمال التطوعية لدى المؤسسات الحكومية والخاصة مقترحة جعل التطوع ضمن بنود تقييم الموظفين، لافتة إلى أنهم بانتظار سن قانون ينظم العمل التطوعي بشكل كامل.

وقالت في تصريحات خاصة لـ«البيان» إنهم يسعون من خلال الجائزة إلى تعميق المشاركة المجتمعية في العمل التطوعي الذي يلعب دوراً محورياً في تنمية المجتمعات، ويعتبر ترجمة للحس الوطني العالي الذي يمتلكه المنتسبون له، مؤكدة الحاجة إلى توفير مناخ مناسب لهذا العمل الإنساني الذي يدل في النهاية على رقي ووعي المجتمع.

مسار واضح

وقالت: إن لديهم طموحات لعقد شراكات مع مختلف الفئات لافتة إلى أن عدداً كبيراً من المدارس الخاصة باشرت بطلب ساعات تطوعية من طلبتها والهيئات التدريسية والإدارية فيها، آملة أن تكون المدارس الحكومية فاعلة في هذا النظام ما يسهم بشكل فعال في وضع مسار واضح لمستقبل العمل التطوعي في الإمارات إذ يتحول التطوع إلى سلوك عام لدى المجتمع»، مبينة من خلال التعاون المشترك مع بعض المؤسسات التعليمية أن الطلبة طموحون وأصحاب روح مبادرة .

وأضافت: اطلعنا على النظم المتبعة عالمياً والخاصة بمشاركة الأطفال تحديداً ووجدنا أن الطفل لا ينخرط في العمل التطوعي إلا بسن الـ13 من العمر وقبل ذلك يكون مشاركاً مع ذويه، وعليه فقد جعلنا الجائزة تتواءم مع هذا الأمر.

جائزة

تعد جائزة الشارقة للعمل التطوعي الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي التي تدعم وتشجع الجهود التطوعية، والمتتبع لتاريخ الجائزة سيجد أن الجائزة تقدر كافة شرائح المجتمع ومؤسساته المختلفة طالما تساهم وتعزز العمل التطوعي.

 

تعليقات

تعليقات