عبدالله النعيمي: مكانة مرموقة للإمارات في قطاع النقل البحري

شاركت دولة الإمارات في اليوم البحري العالمي تحت شعار «إرثنا نقل بحري أفضل لشحن أفضل» في مدينة شتشيتسين ببولندا في الفترة من 13-15 يونيو الجاري والذي نظمته وزارة الاقتصاد البحري والملاحة الداخلية في بولندا بالتعاون مع المنظمة البحرية الدولية.

وترأس وفد الدولة معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمى وزير تطوير البنية التحتية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية.

وقال معالي الدكتور عبدالله النعيمى إن مشاركة الإمارات في المؤتمر البحري الدولي تأتي لتكريس المكانة المرموقة للدولة في قطاع النقل البحري وفي إطار تأكيد دور الدولة باعتبارها عضواً فاعلاً في المشاركة في فعاليات المنظمة بعد تحقيقها الفوز بعضوية مجلس المنظمة في الفئة «ب» خلال شهر ديسمبر 2017.

وناقش المؤتمر عدداً من الموضوعات المتعلقة بقطاع النقل البحري من أبرزها تطوير النقل البحري الذكي وكيف ستؤثر هذه التطورات على الصناعة البحرية.

وأشار معالي الدكتور عبدالله النعيمي خلال المؤتمر إلى ضرورة التركيز على تغيير تخصصات التعليم البحري المستقبلي بما يتناسب ويتواءم مع التكنولوجيا المستقبلية.. بالإضافة إلى ضرورة أن يتم تهيئة البنى التحتية بصورة متكاملة لتكون الموانئ جاهزة لاستقبال السفن الذكية على مثال التجربة المطبقة بالطيران المدني.

وشدد معاليه على ضرورة وضع الخطط اللازمة لضمان تكامل القدرات ما بين الدول النامية والدول المتطورة لتقليل الفارق الاقتصادي بينهم.

تعليقات

تعليقات