تنبيه مرتادي الشواطئ للالتزام بإرشادات السلامة

خطط مرورية ورقابة وخدمات ترفيهية استعداداً للعيد

صورة

كثفت وزارات ومؤسسات ودوائر محلية استعداداتها لعيد الفطر المبارك، من خلال الإجراءات والخطط الرقابية والمرورية، حفاظاً على أمن وسلامة الجمهور، حيث دعت وزارة الداخلية قائدي المركبات إلى التقيد التام بقواعد السير، فيما حثت البلديات زوار الحدائق ومرتادي الشواطئ على الالتزام بإرشادات السلامة، كما عززت حملاتها التفتيشية على المنشآت الغذائية والصالونات والمقاصب.

وتوقعت بلدية دبي أن يزداد عدد زوار الشواطئ خلال فترة الإجازة بحيث يقصدها الكثيرون كوجهة للترفيه، والاستمتاع بالرمال الشاطئية، والسباحة، وممارسة الرياضات البحرية.

وحثت بلدية دبي على ضرورة التزام مرتادي الشواطئ بالتعليمات الموضحة على اللوحات الإرشادية، وتعليمات وتوجيهات المنقذين المتواجدين على جميع شواطئ دبي العامة وذلك لدرايتهم العالية بالظروف البحرية، وجهوزيتهم التامة للتصرف في حالات الطوارئ للمحافظة على سلامة مرتادي الشواطئ.

وأشارت المهندسة علياء عبد الرحيم الهرمودي، مدير إدارة البيئة ببلدية دبي، بضرورة الالتزام بالسباحة خلال ساعات النهار فقط، وهي الفترة التي يتواجد فيها المنقذين على الشواطئ، أو بعد غروب الشمس ما عدا شاطئ السباحة الليلية في أم سقيم الأولى والذي يتيح لمرتاديه الاستمتاع بالسباحة حتى منتصف الليل.

كما أكدت تجنب النزول إلى البحر في الأحوال الجوية السيئة، وأهمية الابتعاد عن كواسر الأمواج والحواجز الصخرية وعدم السباحة بقربها نظراً لتشكل تيارات مائية قوية بالقرب من هذه المنشآت.

وأكد المهندس إبراهيم جمعة، رئيس قسم إدارة المنطقة الساحلية والقنوات المائية ببلدية دبي، أن منظومة ساحل دبي الذكية للتنبؤ البحري التابعة لإدارة البيئة ببلدية دبي توقعت أن تكون حالة البحر متوسطة الاضطراب بشكل عام مقابل شواطئ دبي العامة خلال فترة إجازة عيد الفطر حيث يصل ارتفاع الأمواج أحيانا إلى 1 متر.

من جانبه، أكد سلطان الطاهر رئيس قسم التفتيش الغذائي بإدارة سلامة الغذاء ببلدية دبي أن فرق التفتيش الغذائي ستعمل على مدار الساعة، خلال فترة الإجازات وعطلة عيد الفطر المبارك، وأضاف بأن الإدارة لن تنام خلال العيد، تماشياً مع مبادرة (دبي مدينة لا تنام)، التي أطلقت بهدف توفير الخدمات الترفيهية والسياحية والتجارية بشكل متواصل للمقيمين والزوار خلال فترة الإجازات.

حملة تفتيشية

ونظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أمس حملة تفتيشية على المنشآت الغذائية ضمن الاستعدادات الخاصة باستقبال عيد الفطر وفي إطار المساعي التي يبذلها الجهاز لضمان سلامة الغذاء المتداول في إمارة أبوظبي.

وشملت هذه الحملة منشآت تحضير وبيع الحلويات والمعجنات بالإضافة إلى المخابز نظراً للإقبال الذي تشهده هذه المنشآت الغذائية خلال فترة العيد، حيث ركز مفتشو الجهاز خلال الحملة على مناطق التخزين والتحضير وأماكن التداول والتأكد من تطبيق معايير الصحة والسلامة الغذائية.

وأعلنت بلدية مدينة الشارقة عن كامل استعداداتها لاستقبال عيد الفطر السعيد، من خلال تكثيف الحملات التفتيشية على الأسواق ومنافذ البيع ورصد جميع مشوهات المنظر العام والجمالي للإمارة.

وأكد ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن البلدية لا تألو جهداً في متابعة الأسواق ومحال بيع الأغذية ومحلات الحلويات للتأكد من اشتراطات الصحة والسلامة.

كما أكملت هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة استعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، حسبما أعلن الشيخ صقر بن سلطان القاسمي مدير إدارة الامتياز وتراخيص أنشطة المواصلات.

وأوضح القاسمي، أن الهيئة تحرص من خلال خطتها السنوية التي تضعها مختلف الإدارات المعنية باستعدادات عيد الفطر المبارك، على توفير كافة العوامل التي تضمن سلامة وراحة مستخدمي وسائل النقل الجماعي.

وأكد عبد الرحمن النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أن العمل سيجري على قدم وساق طوال أيام العيد السعيد لإحكام السيطرة على منافذ البيع والأسواق ومحلات التجزئة والمطاعم والمنشآت الغذائية والصالونات.

رقابة

وأكملت بلدية أم القيوين استعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، وذلك من خلال وضع الخطط لكافة قطاعات البلدية المستحدثة، وتمثلت الخطط في تكثيف الرقابة على الصالونات الرجالية للحلاقة، كما تم التفتيش على المنشآت الغذائية.

وأنهت بلدية رأس الخيمة استعداداتها لاستقبال عيد الفطر من خلال عدة إجراءات تم تعميمها على المقاصب التابعة لها والموزعة على مناطق الإمارة مع تحديد ساعات العمل خلال تلك الفترة، وزيادة أعداد الأطباء البيطريين والقصابين والعمال في المسالخ لاستيعاب كثافة الذبح بالإضافة لوحدة الفحص البيطري بسوق المواشي.

التزام بالسرعة

إلى ذلك، دعت وزارة الداخلية قائدي المركبات إلى التقيد التام بقواعد وأنظمة السير والمرور والالتزام بالسرعة المحددة على الطرق، ليجنبوا أنفسهم وغيرهم مخاطر التعرض للحوادث المرورية وما ينجم عنها من إصابات وخسائر خلال إجازة عيد الفطر السعيد.

وأكد العميد جمعة القبيسي مدير عام التنسيق المروري في الوزارة، أهمية الالتزام بتعليمات المرور، خصوصاً في المراكز والأسواق التجارية والقيادة بحرص وتأنٍ في هذه الأماكن، وترك مسافة كافية بين المركبات وعدم عرقلة حركة المرور نتيجة الوقوف الخاطئ في المواقف العامة، أو إيقاف المركبة في المواقف بطريقة غير صحيحة.

بدورها، أهابت مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي بالسائقين ضرورة الالتزام بقواعد وأنظمة المرور وأعدت خطة شاملة للسلامة المرورية خلال عيد الفطر المبارك، يتم بموجبها تكثيف الرقابة المرورية على الطرق الداخلية والخارجية، وحول مصليات العيد.

ودعا العميد أحمد الشحي نائب مدير مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي السائقين إلى التحلي بالإيجابية والالتزام بقوانين وأنظمة السير والمرور، والتقيد بالسرعات المقررة على الطرق الخارجية والداخلية، وترك مسافة أمان كافية بين المركبات.

خطة أمنية

وبناء على توجيهات اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة ترأس المقدم محمد سلطان القاسمي مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة الاجتماع التحضيري للخطة الأمنية لعيد الفطر المبارك.

كسوة العيد

أطلقت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية أولى مبادراتها لكسوة العيد كونها جزءاً من برنامج «العطاء» وبالتوافق مع يوم زايد للعمل الإنساني.

وتهدف المبادرة إلى توفير كسوة العيد للأطفال المحرومين، وإدخال السرور في قلوبهم من خلال منح جميع موظفي الهيئة فرصة للتبرع استعداداً لعيد الفطر.

وبلغت المساهمات السخية لموظفي الهيئة أكثر من مائة صندوق مملوءة بملابس وألعاب جديدة للأولاد والبنات.

تعزيز الدوريات المرورية والأمنية في دبي

أكدت القيادة العامة لشرطة دبي أنه سيتم توزيع 179 دورية مرورية ورقباء سير، ضمن الخطة المرورية لكل مناطق وشوارع الإمارة بهدف الحد من الحوادث المرورية، والحفاظ على الأرواح خلال إجازة أيام عيد الفطر، فيما سيتم توفير 40 فرداً وبشكل يومي من الإنقاذ البحري من غواصي إنقاذ وسائقي زوارق ودرجات هوائية ومائية منتشرين على الشواطئ إلى جانب دوريات الأمن البحري.

وأكد اللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، أن رجال التحريات والمباحث الجنائية، سيوجدون على مدار الساعة من أجل توفير أقصى درجات الأمن والسلامة لأفراد الجمهور، لافتاً إلى أن هناك دوريات أمنية عسكرية ومدنية، سيتمّ تسييرها على كل مناطق إمارة دبي خلال عطلة العيد.

ودعا رواد الشواطئ عدم حمل أية مقتنيات ثمينة، أو تركها في ثيابهم، أو مركباتهم أثناء قيامهم بالسباحة، أو أثناء وجودهم على الشواطئ، ونبّه الأسر إلى أهمية الانتباه إلى أطفالهم أثناء وجودهم على الشواطئ، أو المتنزهات، مطمئناً الجميع للوجود الأمني المكثف في كل مرافق الإمارة.

وبدوره، أكد العميد عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، استعداد الإدارة العامة لاستقبال احتفالات عيد الفطر المبارك، وذلك بتشكيل قطاعات أمنية كبرى في إمارة دبي، وقطاعات أخرى مصغرة منبثقة منها، ونشر دوريات أمنية في كل قطاع تجوب المنطقة، تعمل على توفير الأمن للمواطنين والمقيمين خلال اجازة عيد الفطر المبارك.

وقال العميد عبد القادر البناي مدير مركز شرطة الموانئ، إن هناك نقاطاً «برية وبحرية» للتعامل مع الحالات الطارئة على الشواطئ وفي عرض البحر خلال فترة إجازة عيد الفطر.

 

تعليقات

تعليقات