كأس العالم 2018

تتضمن جهاز اختبار وعي السائقين وتحديد المواقع وبطاقة ذكية للطالب

مواصلات الإمارات تطلق حزمة ابتكارية لإسعاد متعامليها

صورة

ابتكرت مواصلات الإمارات، منظومة تكنولوجية حديثة لضمان أعلى معايير السلامة وسعادة المتعاملين وأولياء الأمور، تعتزم تركيبها في حافلات النقل المدرسي للقطاع الخاص، بواقع 60 % من إجمالي الحافلات المدرسية.

وكشفت نوال الزرعوني مديرة مركز المواصلات المدرسية الخاصة في مؤسسة مواصلات الإمارات لـ «البيان»، عن أبرز الخدمات التي ستشملها المنظومة، وتتمثل في «أجهزة تحديد المواقع»، التي تحفظ خرائط الطرق ومحطات نقل الطلبة، وتزويد الحافلات بخدمة الرسائل النصية المنبهة لأولياء الأمور بقرب وصول أبنائهم، عن طريق تطبيق ذكي يمكن استخدامه عبر الهواتف الإلكترونية، بالإضافة إلى تركيب جهاز لاختبار وعي السائقين، يعمل بخاصية بصمة الوجه، فضلاً عن البطاقة الذكية للطالب، وسيتم تفعيلها بحيث تعمل عن بعد لفتح الباب، وتؤكد صعود ونزول الطالب من الحافلة.

ميزات ذكية

وأوضحت الزرعوني أن المؤسسة بحلول 2021، ستكون أول مؤسسة تقدم خدمات النقل المدرسي للقطاع الخاص على مستوى الدولة، ولفتت إلى أن جميع الحافلات مزودة بخاصية «تحديد المواقع»، لحفظ خط سير الحافلة، لعدم تأثر الرحلة بغياب السائق، بحيث يسهل تولي أي سائق مهام القيادة بسهولة، ما يؤدي إلى تعزيز معايير الكفاءة، ويسهم في عدم حدوث أي إرباك في النقل اليومي، ما يضمن عدم تأثير منظومة النقل المدرسي بغياب السائق، ويبلغ عدد الحافلات المزودة بالخاصية 887 حافله مدرسية.

وشرحت أن خدمة «الرسائل المنبهة» لولي الأمر بقرب وصول الطالب عن طريق الرسائل النصية، من خلال التطبيق الخاص بمواصلات الإمارات، يقوم بالتنبيه بوجود حادث أو في حال تأخير، ويمكن من خلاله الاطلاع على خط سير الحافلة، ويعطي شعوراً بالأمان لأولياء الأمور، تزيد معايير السلامة وسعادة المتعاملين، موضحة أنه يتم تدريب المشرفات في الحافلات، على كيفيه استخدامها والتعامل معها، وتم توفير رسائل نصية جاهزة في التطبيق، يمكن أن يتم استخدامها لطمأنة أولياء الأمور.

وقالت: إن المؤسسة تحرص على توفير باقة خدمات شاملة ومتكاملة للمدارس الخاصة المتعاقد معها، بما يتيح المجال لإدارات المدارس للتفرغ والتركيز على مهامها الأساسية المرتبطة بالجوانب التعليمية والتربوية والأكاديمية والأنشطة اللا صفية، والارتقاء بخدمات المواصلات المدرسية لطلبتها، لتصبح أكثر احترافية واستدامة، وبما يسهم في تمتعهم بنقل مدرسي آمن ومريح، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على ثقة أولياء الأمور والطلبة بخدمات تلك المدارس الخاصة.

راحة الطالب

ولفتت ألي أن القطاع يخصص 46 حافلة لحالات الطوارئ و50 سائقاً، ما يزيد من طمأنينة المدارس وأولياء الأمور، مؤكدة حرص مواصلات الإمارات على الإسهام في تحقيق إضافة نوعية لسير العمل في المدرسة، ودعم خدماتها التعليمية والتربوية المقدمة، بما يحقق أعلى مستويات الرضا من الطلبة المنقولين وذويهم، موضحة أن مركز المواصلات المدرسية الخاصة، أبرم مؤخراً، عقداً لطلبة مدرسة المعارف الخاصة في دبي، يتم بموجبه، تقديم خدمات النقل المدرسي لنحو 985 من الطلبة المنتسبين للمدرسة من مختلف المراحل التعليمية.

وذلك بواسطة 33 حافلة مدرسية، خلال العام الدراسي 2017-2018، ولمدة 5 سنوات، وهذا يرفع عدد المدارس المتعاقدة مع المركز إلى 70 مدرسة في مختلف إمارات الدولة، مع أسطول كبير لتلبية جميع هذه العقود، يبلغ حجمه 921 حافلة حتى تاريخه، تنقل نحو 29907 طلاب وطالبات.

تعليقات

تعليقات