وزارة تطوير البنية التحتية تنشئ مكتباً لإدارة الإعلانات الخارجية

حسن المنصوري

استحدثت وزارة تطوير البنية التحتية مكتباً لإدارة الإعلانات الخارجية على الطرق الاتحادية، إذ أوكل للمكتب مهام تطوير استثمار الإعلانات وتأجير الأصول التابعة للوزارة في الطرق الاتحادية ضمن المعايير العالمية في هذا المجال لرفد الجانب الاستثماري بما يعود على تطوير شبكة الطرق الاتحادية.

وذلك بالتعاون مع شراكات مختلفة مع القطاع الخاص، وذلك ضمن أحد أهم أهداف الوزارة الرامية إلى تعزيز كفاءة وفعالية أصول البنية التحتية الاتحادية والمحافظة على استدامتها.

دعم

وأكد المهندس حسن المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية، أن الخطوة من شأنها دعم جودة البنية التحتية والمحافظة على المكتسبات التي تحققت بتصدر دول العالم بجودة الطرق لأربع سنوات متتالية.

وأشار إلى أن إنشاء مكتب متخصص لإدارة الإعلانات الخارجية على الطرق الاتحادية سيسهم في إضفاء الشفافية على الإجراءات ضمن مبدأ إتاحة الفرصة للجميع للاستفادة من هذا النشاط، وفق إجراءات قانونية وإدارية واضحة.

لافتاً إلى أن المكتب الجديد من شأنه جعل المجال الإعلاني فرصة لتحقيق الاستدامة عبر استخدام الطاقة البديلة في الإعلانات وتخفيض التكاليف واستخدام أساليب الإعلان الذكية والصديقة للبيئة وإدخال تقنيات وأشكال جديدة من الإعلانات.

وأوضح المنصوري بأن المكتب قد باشر بالفعل بنقل المعرفة في مجال (الإعلانات الخارجية) إلى الشركات العاملة في هذا المجال لضمان أداء أسرع وأفضل يتوافق مع الأهداف الاستراتيجية للوزارة.

شراكة

وأشار إلى أن وزارة تطوير البنية التحتية تسعى إلى تعزيز شراكاتها مع القطاع الخاص، من خلال وضع الإطار العام الذي يحدد العلاقة بين الجانبين، ويجذب الاستثمارات.

وذكر أن الوزارة أصدرت مؤخراً (دليل الإعلانات على الطرق الاتحادية)، باعتبارها الجهة المسؤولة عن عمليات تطوير وإنشاء وتشغيل شبكة الطرق الاتحادية وممتلكاتها واستثمارها كأصول اتحادية، وقد قسم الدليل الإعلانات على الطرق الاتحادية إلى ثمانية أقسام أهمها الإعلانات على أعمدة الإنارة، بالإضافة إلى الإعلانات على الجسور وحرم الطريق والجزر الوسطية وغيرها.

تعليقات

تعليقات