«سحورهم علينا» تستقطب 1200 متطوع

كشفت هيئة تنمية المجتمع في دبي، أن مبادرة «سحورهم علينا» والتي ينظمها مجلس شباب الهيئة بالتعاون مع عدد كبير من الجهات الحكومية والخاصة، نجحت في ضرب نموذج إيجابي متميز للعمل المجتمعي المشترك ولما يمكن أن يساهم فيه الأفراد ومؤسسات القطاع الخاص من دور فعّال في تعزيز التماسك الاجتماعي وتحسين التواصل والتلاحم بين أفراد المجتمع.

وبينت الهيئة أن «سحورهم علينا» شكلت منصة اجتماعية رمضانية انبثقت من روح عام الخير وقيم عام زايد، وساهمت بشكل كبير في التشجيع على التطوع وتقديم الدعم في صورة بسيطة تعبر عن تلاحم فئات المجتمع وتعزز من اندماج المستفيدين من المبادرة في محيطهم والتمتع بأجواء الشهر الفضيل.

وكانت «سحورهم علينا» قد استقطبت خلال النصف الأول من شهر رمضان أكثر من 1200 متطوع تم تسجيلهم في برنامج دبي للتطوع التابع لهيئة تنمية المجتمع إما كأفراد أو فرق تطوعية، كما شارك متطوعون من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة الداعمة للمبادرة في تنظيمها وفي توزيع وجبات السحور على المستفيدين بشكل يومي.

تعليقات

تعليقات