«إسعاف دبي» تطوّر مشروع «الاستجابة الفورية» بالذكاء الاصطناعي

في إطار المشاريع التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل في إطار مبادرة «دبي 10X»، قامت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل بتطوير مشروع «الاستجابة الفورية» الذي يعتمد على تطبيق الكتروني يقوم على تقنية الذكاء الاصطناعي لتوجيه المتطوعين.

وتعريفهم بحالة المريض وبالإجراءات التي يجب أن يتم اتخاذها لمساعدته قبيل وصول سيارة الإسعاف ما يسهم في تمكين سكان دبي من القيام بدور المنقذ بصورة مؤقته ما يعزز من إمكانيات الحفاظ على حياة من يتعرضون لمواقف صحية طارئة أو حوادث على اختلاف أشكالها.

وقال خليفة الدراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف: «نسعى من خلال مشروع»الاستجابة الفورية«إلى تحويل جميع أفراد المجتمع في دبي إلى منقذين قادرين على المساعدة في تحسين جودة خدمة الإسعاف وتسريع زمن الاستجابة إلى أقل من 4 دقائق نظراً لأهمية عنصر الوقت في عملية الإنقاذ وتقديم المساعدة.

وذلك تماشياً مع أهداف خطة دبي 2021 الرامية إلى توفير بيئة آمنة وصحية لأفراد المجتمع وبما يترجم الخطة الاستراتيجية للمؤسسة الهادفة إلى تعزيز المؤشر الوطني للاستجابة للحالات الطارئة خلال 4 دقائق».

تحديات

وأضاف الدراي: «تعد سرعة الاستجابة تحدياً عالمياً لخدمات الإسعاف حيث لم يسبق لأية مؤسسة أن حققت الاستجابة لجميع البلاغات خلال 4 دقائق، ولكن من خلال هذا المشروع المبتكر ستتمكن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف من تحقيق هذا الهدف في الأماكن الحيوية في دبي وتجاوزه بشكل كبير وذلك عن طريق الاستعانة بأفراد المجتمع كمنقذين مؤقتين لحين وصول سيارة الإسعاف المجهزة وطاقمها المتخصص.»

تعليقات

تعليقات