16 % انخفاض الجرائم المهمّة المبلّغ عنها في أبوظبي

كشف العميد راشد مبارك المسماري مدير مديرية شرطة المناطق الخارجية في شرطة أبوظبي عن أبرز الإنجازات التي حققتها المديرية خلال الفترة الماضية منها، انخفاض عدد الجرائم المهمة المبلغ عنها لكل 100 ألف من السكان بنسبة 16%.

إضافة إلى أن نسبة اكتشاف البلاغات المجهولة تجاوزت 80% ونسبة المقبوض عليهم من المتهمين تفوق 85%. وقال إن الحملات التفتيشية التي نفذتها المديرية بلغت 525 حملة العام الماضي 2017 وعدد الضبطيات بلغت 8033 ضبطية.

مهام

وأوضح المسماري في تصريح لمجلة «999» الأمنية التي تصدر عن وزارة الداخلية في عددها الأخير، أن من أهم المهمات الموكلة للمديرية المشاركة في رسم السياسة الأمنية للقيادة العامة لشرطة أبوظبي ومتابعة تنفيذ الخطط المرتبطة بها والمحافظة على الأمن الداخلي في النطاق الجغرافي والتنسيق مع الإدارات والأقسام في شرطة أبوظبي والقيادات العامة للشرطة في الدولة والقوات المسلحة .

وأجهزة الأمن المختصة بما يتعلق بالأمن والسلامة على مستوى الدولة. وأشار إلى أن الطاقم البشري في المديرية يتكون من 1854 منتسبا من ضباط وصف ضباط وأفراد ومدنيين من مختلف التخصصات التي تحتاجها المديرية علميا وأكاديميا حيث يشترك فيها الحصول على شهادة البكالوريوس في عدة مجالات منها، القانون والعدالة الجنائية وأمن المعلومات.

وأوضح العميد المسماري أن من مهام المديرية متابعة تنفيذ القوانين والنظم الخاصة بالشرطة واقتراح تحديثها في ضوء التطبيقات العملية وبما تقرره من إيجابيات وسلبيات في ضوء التطورات الحديثة في المجالات المختلفة ورصد ظاهرة الجريمة والسلوك المخل بأمن المجتمع.

دوريات أمنية

تقوم مديرية المناطق الخارجية بتسيير الدوريات الشاملة المؤهلة لمراقبة الموقف الأمني والسيطرة السريعة على الأحداث ومسرح الجريمة والمحافظة عليه وتنمية الثقافة الأمنية باتجاه الشراكة بين الجمهور والشرطة لتحقيق أفضل مستويات الأداء الأمني في المجتمع ومتابعة تطور أنماط الجريمة.

تعليقات

تعليقات