«معاشات أبوظبي» تنظم 5 مبادرات خلال الشهر الفضيل

نظم صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي ضمن فعاليات «رمضانا خير» خمس مبادرات رئيسية امتدت عبر الشهر الفضيل وذلك تزامناً مع عام زايد ودعماً لتوجيهات الحكومة الرشيدة لترسيخ مبادئ القيم الإنسانية وروح التكافل الاجتماعي ولتأصيل ثقافة التطوع وتعزيز مفهوم الخدمة المجتمعية.

وشارك فريق عمل الصندوق في مبادرتي «فرحة عيد» و«الدنيا بخير» وقام الفريق بزيارة فئات المجتمع من كبار السن والأطفال المرضى وذوي الهمم، إضافة إلى توزيع هدايا العيد على عمال النظافة ومساعدي المكاتب العاملين في الصندوق.

وبدأت فعاليات «رمضانا خير» بمبادرة «فرحة عيد» بتنظيم من دائرة الخدمات الاجتماعية سعياً لمنح أفراد المجتمع فرصة للشعور بدور المؤسسات ذات النفع العام وحرصاً على غرس قيم التكافل الاجتماعي في أفراد المجتمع.. وتهدف مبادرة «فرحة عيد» لتوفير كسوة عيد للأيتام لزرع الفرحة في قلوبهم.

كما شارك فريق عمل الصندوق خلال الشهر الكريم في عدد من الفعاليات الإنسانية والخيرية التي استهدفت عدة فئات في المجتمع، حيث شارك الصندوق في الأسبوع الأول وتحت شعار التكافل في مبادرة «الدنيا بخير» التي أطلقها فريق تكاتف التطوعي التابع لمؤسسة الإمارات وتهدف المبادرة إلى إحياء ثقافة إفطار صائم، حيث شارك موظفو الصندوق بتعليب وتوزيع 300 وجبة إفطار في مدينة أبوظبي.

ونظم الصندوق زيارة لمركز المضيف في الأسبوع الثاني من رمضان تحت شعار «البر» وذلك لزيارة كبار السن وذوي الهمم المقيمين في المركز للاطمئنان على صحتهم وتبادل التهاني معهم بمناسبة الشهر الكريم وتوزيع الهدايا عليهم.

وأكد خلف عبدالله رحمه الحمادي مدير عام صندوق أبوظبي للمعاشات حرص الصندوق على تعزيز مفهوم التطوع والعمل الإنساني بين موظفيه من خلال توفير الفرص المناسبة لهم بالتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات المجتمعية، مشيراً إلى أن شهر رمضان المبارك يعد فرصة لتحفيز الموظفين على تفعيل دورهم المجتمعي والمشاركة في المبادرات التي يتم تنظيمها والتي تخدم فئات مختلفة من المجتمع.

تعليقات

تعليقات