اتفاقية

الإمارات وكندا تتعاونان في الخدمات القنصلية

وقّعت دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا، أول من أمس، اتفاقية تعاون في مجال الشؤون والخدمات القنصلية، تهدف إلى دفع وترسيخ التعاون في جميع المجالات القنصلية المشتركة بين البلدين.

ونصت الاتفاقية -التي تم توقيعها في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي- على إنشاء لجنة قنصلية مشتركة بين البلدين الصديقين، لتقديم الدعم القنصلي الفعّال لمواطني البلدين الموجودين في بلد الآخر.

وقع الاتفاقية من جانب دولة الإمارات السفير أحمد الهام الظاهري، الوكيل المساعد للشؤون القنصلية، ومن الجانب الكندي مسعود حسين، سفير كندا لدى الدولة.

وأكد ياسر الشميلي، مدير إدارة الخدمات القنصلية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، أهمية التعاون في المجال القنصلي ودوره في دفع وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشاد الشميلي بما تحقق من تطورات إيجابية خلال هذا العام على صعيد العلاقات القنصلية الثنائية الذي تمثل في توقيع مذكرة التفاهم لإعفاء حملة الجوازات (الدبلوماسية والخاصة والمهمة والعادية ) لدولة الإمارات العربية المتحدة من تأشيرة الدخول المسبق لأراضي كندا التي دخلت حيز التنفيذ في 6 يونيو 2018، وشكر لكل الجهود التي بُذلت من الجانبين لتقديم خدمات قنصلية متميزة وتسهيل تنقل مواطني البلدين حاملي تلك الفئة من الجوازات.

بدوره، أشاد السفير الكندي بالمكانة الرائدة التي تحظى بها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي، وما تؤديه من دور حيوي على الصعيد الاقتصادي والتجاري.

 

تعليقات

تعليقات