ندوة دولية عن هندسة الطرق والمواصلات في السلامة المرورية

قال محمد صالح بن بدوة الدرمكي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسلامة المرورية إن الجمعية بمناسبة «عام زايد» تنظم الندوة الدولية حول «دور هندسة الطرق والمواصلات في السلامة المرورية» بالتعاون مع المنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق والمنظمة العربية للسلامة المرورية والاتحاد الدولي للطرق والاتحاد الدولي للنقل، إضافة إلى عدد من الجهات المحلية المعنية بهذا الموضوع، وذلك خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأكد أن «عام زايد» يعد مجالاً واسعاً لتعزيز القيم والمبادئ وتفجير الطاقات الوطنية للعمل بمزيد من الحماس والحافزية من أجل المستقبل، لافتاً إلى أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان حريصاً جداً على توفير كل ما شأنه أن يعزز سلامة وأمن مستخدمي الطريق، خاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية لشبكة طرق عالمية.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة جمعية الإمارات للسلامة المرورية الذي عقد مؤخراً برئاسة محمد صالح بن بدوة الدرمكي وتم خلاله استعراض عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.

وتهدف الندوة إلى إلقاء الضوء على أثر هندسة المواصلات من الطرق والنقل والمرور وتخطيط المدن والأقاليم على السلامة المرورية، والاطلاع على آخر التطورات الحديثة في مجال تصميم وإنشاء الطرق ذات الدرجة العالية من الأمان والسلامة.

تعليقات

تعليقات