بهبة من جمعية الرحمة للأعمال الخيرية

سفير الدولة لدى لبنان يوقع عقوداً لكفالة 1954 يتيماً

وقّع حمد سعيد سلطان الشامسي سفير الدولة لدى الجمهورية اللبنانية، أمس، عقوداً مع عدة جهات وجمعيات رسمية لبنانية، بشأن كفالة 1954 يتيماً من الجنسيات اللبنانية والسورية والفلسطينية، بإشراف «ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية»، وذلك بهبة مقدمة من «جمعية الرحمة للأعمال الخيرية»، بحضور ممثلين عن الجهات المتعاونة، وهي «مركز لبنان للعمل التطوعي»، و«المركز الإسلامي - عائشة بكار»، و«صندوق الزكاة» في كل من المنية والضنية وعكار، كما حاصبيا ومرجعيون.

وقال السفير الشامسي إنه «انطلاقاً من عام زايد الذي يزخر بالمعاني والقيم الإنسانية، والتزاماً بمسيرة العطاء التي كرستها دولة الإمارات، ركناً أساسياً في سياستها الخارجية، ما جعلها تتبوأ المركز الأول على مستوى العالم في هذا المضمار، تأتي هذه الخطوة للتأكيد على أن رسالتنا كانت وستبقى البناء في الإنسان، وتوفير مقومات الحياة الرغيدة له».

وأضاف: «ما نقوم به، يأتي بالتزامن مع حملة المشروع الإماراتي لإفطار صائم رمضان 1439، والتي بدأت مطلع الشهر المبارك، وستستمر حتى نهايته، وشملت إفطارات جماعية، وتوزيع طرود غذائية، كما سنباشر بحملة زكاة الفطر وكسوة العيد خلال اليوميْن المقبليْن».

وأوضح أن برامج كفالة الأيتام، يهدف إلى تحصينهم من الأفكار الهدامة، وتعزيز دورهم في المجتمع، وحمايتهم من كافة أنواع الاستغلال والعنف، من خلال مدّهم بالعلم، ليكونوا قادرين على المشاركة في بناء مستقبلهم ومستقبل أوطانهم، مؤكداً أن هذا ليس البرنامج الأول، وسبقته برامج أخرى مع عدة جهات إماراتية مانحة، تكفلت بعدد آخر من الأيتام، وتشرف على أوضاعهم.

تعليقات

تعليقات