شرطة أبوظبي تناقش دعم جهود الوقاية من المخدرات

ناقشت شرطة أبوظبي دعم جهود مكافحة المخدرات، والتعاون في ملاحقة مروجي هذه الآفة، وسرعة الإبلاغ عن أي حالات تثير الشك بتداولها أو تعاطيها، في مجلس رمضاني العين تحت شعار «عام زايد سيرة قائد ومسيرة أمن»، بالتعاون بين مكتب شؤون المجالس في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، وإدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع، ضمن حملة الشرطة تحت شعار «رمضان أمن وأمان»، بهدف نشر الوعي الاجتماعي والأمني على مستوى إمارة أبوظبي من خلال الحملات والبرامج ضمن نطاق المسؤولية المجتمعية.

واستضاف المجلس مفلح عايض الأحبابي في منطقة العين، واستعرض موضوعاً بعنوان «المخدرات آفة لثروتنا البشرية»، بحضور الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، ونجله الشيخ حمدان، وتم استعراض المخاطر الصحية والاجتماعية والاقتصادية لهذه الآفة وجهود شرطة أبوظبي في التصدي لها.

وأشاد مستضيف المجلس بجهود القيادة الرشيدة في تعزيز مكتسبات الأمن والاستقرار، مؤكداً أهمية تضافر جهود أفراد المجتمع مع الشرطة والأجهزة المعنية في التصدي للمخدرات حماية للمجتمع منها، مشيراً إلى أن نشر الوعي الاجتماعي والأمني عبر المجالس الرمضانية يعزز التوعية بمخاطر الآفة.

وعزا العقيد حمد سهيل العامري، مدير إدارة مكافحة المخدرات في العين، أسباب انتشار تعاطي المخدرات وسط الشباب إلى «التفكك الأسري والطلاق»، وعدم التواصل بين الأجيال وإهمال رب الأسرة الأبناء الذين قد يسلكون هذا الطريق لاشعورياً، وصولاً إلى الإدمان.

تعليقات

تعليقات