#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أشغال الشارقة تنجز صيانة مسجدين بالمنطقة الوسطى

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة صيانة تجميلية لمسجدين وتوسعة 3 مساكن لأئمة المساجد في المنطقة الوسطى من الشارقة، وأكد المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة حرص صاحب السمو حاكم الشارقة على الاهتمام بالمساجد وأئمتها في إمارة الشارقة وتوفير المكانة المحترمة والمقدرة لهم ولأفراد أسرهم، حتى يؤدوا واجباتهم.

ومن جهته، قال المهندس محمد بن يعروف من إدارة الأفرع: إن الدائرة أنجزت المسكن الكريم لكل من أئمة مساجد شعبية الرفيسا وشعبية ابن ضيخان والحارث بن عمير وذلك عبر إضافة غرفة ودورة مياه للسكن القائم، كما انتهت من صيانة مسجدي حمزة بن عمرو الأسلمي وأسماء بنت عميس، مشيراً إلى أن أعمال الصيانة تضمنت الصيانة الشاملة لجميع مرافق المسجدين وتهيئتها على أفضل صورة، وتمت صيانة المساجد فوراً بعد معاينة شاملة للمسجدين من قبل لجنة مؤلفة من عدة دوائر حكومية، كما حرصت الدائرة على توفير كافة احتياجاتها، كما تم عمل صيانة كاملة لسكن الإمام في كلا المسجدين بالإضافة إلى صيانة مبنى دورة المياه والميضأة حسب النموذج المعتمد من دائرة الشؤون الإسلامية.

ومن جهته، قال المهندس خليفة الدرمكي: «يبلغ عدد المشاريع والإضافات التي تقوم بها الدائرة إلى سكن الأئمة 129 مشروعاً انتهت الدائرة من 21 مسجداً وجار العمل على الباقي، وتتوزع بين مختلف مدن ومناطق الشارقة، ويبلغ عددها 62 مسكناً في مدينة الشارقة منها 31 مسكناً يتم إضافة غرفة واحدة إليها و18 تم الانتهاء من صيانتها، و9 مساكن يتم إضافة غرفتين إليها، و4 مساكن يتم إعادة إنشائها. فيما يبلغ عدد المساكن التي يتم توسعتها في المنطقة الوسطى 28 مسكناً، منها 23 مسكناً يتم إضافة غرفة واحدة إليها مع دورة مياه، وخمسة مساكن يتم إضافة غرفتين ودورة مياه إليها، أما في المنطقة الشرقية فبلغ عدد المساكن 33 مسكناً، منها 29 مسكناً يتم إضافة غرفة واحدة إليها، و4 مساكن يتم إضافة غرفتين إليها».

تعليقات

تعليقات