خلال مجلس جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية

حرم حاكم رأس الخيمة: زايد وضع استراتيجية تمكين الإنسان في وطنه

أكدت قرينة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، الشيخة هنا بنت جمعة الماجد، أن للأسرة دوراً كبيراً في تربية الأبناء التربية الوسطية ذات التوجه الديني، وأهمية غرس الولاء للوطن واستيعاب الآخر، ولا نسمح لأي دخيل حتى لو اختلفنا في وجهات النظر أن يشق اتحاد بيتنا المتوحد.

وقالت: إننا جميعاً كشعب ندعو للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولتنا بالرحمة والمغفرة، بوصفنا أبناء صالحين بارين، ورداً للجميل لما أوصلنا إليه من تقدم، حين قاد شعبه مع إخوانه المؤسسين واتفقوا على وضع استراتيجية تمكن «الإنسان» في وطنه، وخصوصاً المرأة التي مكنتها قيادتنا كجزء أساسي لخدمة الوطن وتنميته.

وأشارت قرينة حاكم رأس الخيمة، خلال المجلس الرمضاني الذي نظمته جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية بمقرها في منطقة الرمس، بعنوان «دور الأسرة في استدامة الوطن»، إلى أن الأسرة الإماراتية المترابطة صمام أمان للمجتمع.

وأن الكثير من الأمهات الإماراتيات كان لهن دور كبير في الحفاظ على أسرهن وتوجيههم نحو المسار الصحيح نحو الولاء للوطن، نتيجة التمكين الذي أولته حكومتنا اتجاه «المرأة»، وخاصة توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي، وعملها الدؤوب في تمكين المرأة وصقل مهاراتهن لتكون الجزء الأساسي في المجتمع، لما تقوم به من دور كبير في تنشئة الأبناء وإعداد أجيال على القيم والمبادئ الإسلامية السمحة.

وأشارت إلى أهمية غرس التطوع في حياة الأبناء، ورد الجميل للوطن، وتوجيههم نحو المجالات المعززة للترابط المجتمعي، والدور هنا أساسي لكل من الأسرة والمدرسة في التوجيه.

وكذلك جمعيات النفع العام المستقطبة للمتطوعين في احتضان الأفراد وصقل مهاراتهم، واستيعاب طاقاتهم ونشاطهم بفعاليات مثمرة تعود فائدتها على المجتمع بشكل أكبر، مثمنة دور جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية التي قطعت شوطاً كبيراً في تأهيل الشباب ومختلف شرائح المجتمع في عدة مجالات اجتماعية وثقافية.

تواصل

قالت قرينة حاكم رأس الخيمة: واجبنا كأمهات أن نتواصل مع أبنائنا بكل شفافية، ونتيح لهم حرية الحوار لنخلق جيلاً يعتد بنفسه، واثقاً من قدراته، إذ إن التنشئة الصحيحة في هذا الخصوص تجعلنا كأولياء أمور نطمئن على مستقبلهم، ونضمن استمرارية القيم التي تربينا عليها.

 

تعليقات

تعليقات