تقرير «التنمية البشرية»: 16 مرة نمو عدد سكان الإمارات منذ 1975

ذكر تقرير التنمية البشرية لدولة الإمارات العربية المتحدة 2018، أن عدد السكان في الإمارات نما حوالي 16 مرة منذ عام 1975 إلى عام 2016 .

والمزيد من السكان يعني المزيد من التحديات والمزيد من الفرص، منوها أن دولة الإمارات حققت تقدماً ملحوظاً في مجالات متعددة بما في ذلك التعليم والصحة، وسيوفر هذا التقرير أساساً تحليلياً قوياً مبنياً على المكونات المختلفة التي تشملها وتساهم فيها التنمية البشرية.

وأصدرت التقرير جامعة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في مركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأكد الدكتور محمد البيلي مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة، أن هذا التقرير الذي خرج إلى النور في عام زايد هو إبراز للدور الذي قام به المؤسس في وضع أسس نهضة دولة الإمارات في مختلف المجالات الحيوية وتعزيز للسياسة التنموية الوطنية ودعم ريادتها في مؤشرات التنمية بالدولة، كما يسهم التقرير في خدمة رؤية دولة الإمارات 2021 وحكومة أبوظبي 2030 بتركيزه على عدة قضايا رئيسية مثل الاقتصاد والتعليم والصحة وسوق العمل والسياسات الاجتماعية.

وأشار الدكتور عتيق جكة المنصوري مدير مركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة: إلى أن التقرير يعكس التعاون الوثيق بين مركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتعزيز الشراكة بين المركز والمنظمات الدولية وتبادل الخبرات بينهما ونقلها إلى ميادين السياسة العامة من أجل رفد عملية صنع القرار في الدولة والمساهمة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة.

مؤكداً أهمية إصدار هذا التقرير ومواكبة مركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة لأبعاد التنمية البشرية في دولة الإمارات، وحرصه على تحسين مؤشراتها والحفاظ على استدامتها في سبيل الارتقاء بالإنسان الذي يعيش على أرض دولة الإمارات، كما أراد له ذلك مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

فيما قال فرودي مورينغ المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالإنابة بدولة الإمارات العربية المتحدة أنه بعد 21 عاماً منذ صدور تقرير التنمية البشرية الوطني لدولة الإمارات يُظهر تقرير التنمية البشرية الوطني الجديد لدولة الإمارات تقدماً كبيراً منذ التقرير الأخير.وذكر الدكتور محمد بن هويدن، رئيس قسم العلوم السياسة في جامعة الإمارات والمستشار الفني والمحرر الرئيس للتقرير، أنه لم يتم دراسة حالة التنمية البشرية في دولة الإمارات منذ التقرير الأول الصادر في عام 1997.

تعليقات

تعليقات