«قضاء أبوظبي» يعرّف بمخاطر التكدّس السكاني

نظمت دائرة القضاء في أبوظبي محاضرة توعية بعنوان «المخاطر الأمنية والاجتماعية للتكدس السكاني»، ضمن مبادرة «مجالسنا» الهادفة إلى نشر الثقافة القانونية وبث رسائل التوعية بين أفراد المجتمع، بالتنسيق مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، لتحقيق الأولوية الاستراتيجية المتمثلة بالإسهام في الحفاظ على الأمن عبر المشاركة المستدامة مع مكونات المجتمع المحلي والدولي.

وتناولت محاضرة التوعية التي أقيمت في مجلس سالم محمد الراشدي، بمنطقة الوثبة، أسباب التكدس السكاني، ولا سيما في المساكن الشعبية من جراء تأجير الوحدات العقارية لأعداد كبيرة من الأشخاص تفوق قدرتها الاستيعابية، وكيفية التصدي لتلك الإشكالية والعمل على الحد منها. واستعرض المستشار محمد راشد الضنحاني، رئيس نيابة بني ياس الكلية، أسباب التكدس السكاني من الناحية الاقتصادية، المتمثلة في هدف تحصيل قيمة إيجارية مرتفعة للعقار وتحقيق منفعة مادية من دون الأخذ في الاعتبار الأضرار المترتبة عليها، إلى جانب ضعف الرقابة والمتابعة من مالك العقار وعدم توثيق العقود مع المستثمرين وما يترتب عليه من مسؤولية قانونية على المالك من جراء أي مخالفات.

وأشار إلى اهتـــمام دائرة القــضاء بالتوعية بالمـــخاطر الأمنية والاجـــتماعية للتكدس السكاني نظراً لــــورود العديد من الشكاوى والبلاغات للجـــهات المخــــتصة حول تلك الإشكالية وما تخلفه من أضرار تؤثر سلباً على المقيمين في تلك المناطق.

تعليقات

تعليقات