#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

برنامج إدارة السكري في «ضمان» يخدم 8 آلاف مشترك

أكدت الشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان» أن موضوع السيطرة على مستوى السكر في الدم خلال شهر رمضان المبارك يعد من أكثر الأمور التي تشغل اهتمام مرضى السكري من المواظبين على الصوم خلال الشهر الفضيل، حيث استطاعت «ضمان» التعرف على اهتمامات مشتركيها وما يشغلهم في هذا الإطار من خلال برنامج إدارة السكري الذي يقدم خدماته لنحو 8 آلاف مشترك على مدار العام.

وتشير آخر الإحصائيات الصادرة عن «الاتحاد الدولي للسكري» إلى أن 17.3% من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة البالغين، يعانون من مرض السكري. وهو ما دفع «ضمان» إلى توفير الدعم لمشتركيها من خلال برنامج السكري الذي يشرف عليه قسم الصحة المجتمعيّة في الشركة، ويضم 25 خبيراً طبياً من ذوي التخصصات المتعددة.

وتوصي «ضمان» مشتركيها الأفراد بالحصول على المشورة الطبية مسبقاً من أطبائهم، لاختيار أفضل وسائل السيطرة على مرض السكري أثناء الصوم وبعده.

ويشير ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تجاوزه نسبة 300 ملجم، حيث تشمل الأعراض الأولية الشعور بالإرهاق وضبابية الرؤية وفقدان الوزن، أما بالنسبة لنقص السكر في الدم، فهو عبارة عن انخفاض مستويات السكر إلى 60 ملجم أو أدنى من ذلك. وفي المراحل الأولى، تشتمل أعراض نقص سكر الدم على الشعور بالتعب، والدوار وزيادة خفقان القلب.

وفي هذا الإطار، تم تصميم برنامج إدارة السكري، الذي أطلقته «ضمان» عام 2009، خصيصاً لتقديم الدعم والمساعدة لمشتركيها المصابين بالسكري، إلى جانب مشتركي برنامج «ثقة»، وذلك من خلال تشجيعهم على تغيير نمط حياتهم ليكون أكثر صحة ونشاطاً، حيث يقوم فريق «التثقيف الصحي» الخاص بالبرنامج باقتراح أنظمة غذائية وتمارين رياضية من شأنها تحسين نوعية حياتهم، فضلاً عن رفع مستوى الوعي حول حالتهم الصحيّة بموازاة ذلك.

تعليقات

تعليقات