كأس العالم 2018

أكدت نجاح استراتيجية الدولة بإرساء ثقافة الابتكار

مجالس «الداخلية» تبحث تعزيز تنافسية الإمارات

ناقشت أول أمس الخميس خامس مجالس وزارة الداخلية الرمضانية في دورتها السابعة التي تأتي بشعار «إمارات...الرقم واحد» موضوع التنافسية ضمن سبعة مواضيع مدرجة للنقاش هذا العام، وذلك في سبعة مجالس عقدت لهذه الغاية على مستوى الدولة، حيث تناولت المجالس سبل تعزيز موقع دولة الإمارات العربية المتحدة وموقعها المتقدم على سلم التنافسية العالمية.

وأكدت المجالس نجاح استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة، في إرساء ثقافة الابتكار والاعتماد على الخدمات الذكية في المؤسسات الحكومية وترسيخ الحكومة للتنافسية كأسلوب أداء ومقياس على نجاح الخدمات والمبادرات الحكومية الرامية إلى سعادة ورفاهية المجتمع في دولة الإمارات.

ويأتي تنظيم مجالس وزارة الداخلية من قبل مكتب ثقافة احترام القانون بالوزارة، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني بالوزارة، ومعهد الشرطة المجتمعية، ضمن جهود تحقيق أهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز الحوار وتبادل الآراء في سبيل تعزيز مسيرة الإمارات الحضارية.

وشارك في مجالس أمس عدد من مقرئي جائزة التحبير للقرآن الكريم وعلومه، حيث تحدث مقدمو المجالس عن الجائزة وفئاتها وشروط التقدم لها وتشجيع الشباب على المشاركة فيها.

الشهامة

واستضاف في منطقة الشهامة في أبوظبي جاسم إبراهيم الحوسني مجلس الداخلية الذي أداره الإعلامي أحمد اليماحي والذي قدم نقاشات المجلس حول التنافسية وأثرها في المجالات الاجتماعية.

ورحب الحوسني بالحضور، مقدماً الشكر لوزارة الداخلية على إقامتها هذه المجالس الشعبية وعلى حسن اختيارها للمواضيع التي تعزز المكاسب الوطنية وتحافظ على موقع الإمارات المتقدم على سلم التنافسية العالمية.

وشارك في مناقشات المجلس الدكتور حبيب غلوم العطار من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والواعـظ الدكتور خـالـد عبداللطيـف من الهيئـة العامـة للشـؤون الإسلاميـة والأوقـاف وعبداللطيـف الصيـادي من الأرشيـف الوطنـي التابع لوزارة شؤون الرئاسـة ومحمـد مـراد الأميـري وإبراهيـم أحمـد الجحوشـي من كليـة الشرطـة.

أبوظبي

واستضاف سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي مجلس الداخلية الذي أداره الإعلامي رافد الحارثي والذي قدم نقاشات المجلس حول دور البنية التحتية في تعزيز تنافسية الدولة وموقعها على الخارطة الدولية.

وأكد الظاهري أن الإمارات حريصة على تحقيق المراتب الأولى في كافة المجالات، وأن البنية التحتية في الدولة من أفضل البلدان العالمية.

وأكد محمد سالم الظاهري مستشار رئيس دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي أن ناتج تقدم الإمارات بكافة المجالات وخاصة البنية التحتية جعل الإمارات محط إعجاب العالم، مشيراً إلى أن الإمارات متقدمة في البنية التحتية الخاصة في المدارس والجامعات التي أصبحت من أكثر الدول المتقدمة في التعليم والابتكار والعلوم المتقدمة وتأهيل جيل المستقبل.

كما أكد الدكتور عبداللطيف العزعزي أن تحقيق الدولة تقدماً في المؤشرات التنافسية ومن ضمنها المؤشرات المعنية بالبنية التحتية للمطارات والموانئ جاء نتيجة تخطيط طويل المدى وجهود بارزة، مشيراً إلى أن الإمارات كسبت تنظيم اكسبو 2020 على خلفية تحقيق أفضل المؤشرات في البنية التحتية التي وفرت كل السبل للفوز بهذا الملف المهم

دبي

كما استضاف محمد بالخير عبدالله مجلس الداخلية في إمارة دبي وأداره الإعلامي الدكتور علي سنجل حول التنافسية في المجال الصحي.

وتحدث المجتمعون عن الاعتماد الدولي للمنشآت الصحية الإماراتية، وجودة الخدمة السريرية وسلامة المرضى داخل الإمارات، وجودة الأمن الصحي داخل الدولة.

وتم استعراض جودة الخدمات العلاجية الإماراتية، وتعريف أساسيات الاعتماد الدولي للمنشآت الصحية.

وأكد المتحدثون أن حكومة دولة الإمارات تعزز جهودها لتطوير المجالات التي تؤثر في مستوى تنافسيتها وخاصة في مجالات التعليم والتدريب وتوفير المهارات والكفاءات اللازمة لسوق العمل وبما يواكب جهود الدولة في تنويع اقتصادها بعيداً عن النفط.

وأكدوا أهمية الاستثمار في مجالات الرعاية الصحية والتعليم مما وضعها على مسار تنمية أكثر استقراراً.

شارك في المجلس العقيد الشيخ محمد عبدالله المعلا مدير الإدارة العامة للتميز والريادة والعقيد الدكتور صالح راشد الحمراني نائب المدير من القيادة العامة لشرطة دبي، والدكتور مروان محمد المُلا من هيئة الصحة بدبي، وحمد سرحان الصوافي وفضيلة الشيخ عادل المرزوقي من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، والدكتور أحمد القحطاني أستاذ بجامعة الإمارات، وراشد عبدالله المرزوقي، ومحمد إبراهيم الهياس من كلية الشرطة، ومحمد عتيق الظاهري من كلية الشرطة.

الفجيرة

واستضاف مجلس السيجي نقاشات هذا الأسبوع في إمارة الفجيرة والذي أداره الإعلامي أيمن مصبح حول دور التعليم في بناء جيل قادر على تسلم المبادرة والمحافظة على موقع الدولة المتقدم على مؤشرات التنافسية الدولية.

وتم النقاش حول التعليم وقدرته على تطوير العقول البشرية، والفجوة التعليمية بين الجنسين، والريادة في مشاركة المرأة في التعليم.

كما تم استعراض إنجازات الدولة في سد الفجوة التعليمية بين الجنسين، ومناقشة ريادة الإمارات التعليمية ودورها في بناء العقول.

وتحدث في المجلس محمد عبيد العليلي، وعبدالله خلفان الهامور، والعقيد الدكتور جاسم العنتلي والمقدم جمعة سالم سعيد الزحمي، والدكتور حمد عبدالرحمن البقيشي، والواعظ الديني حسن أبو العينين، وعبيد سالم الزعابي.

رأس الخيمة

واستضافت حصة سلطان الزعابي مجلس الداخلية الذي أدارته الإعلامية حصة سيف حول أهمية تعزيز المنظومة الأمنية لترسيخ موقع الدولة المتقدم على سلم التنافسية العالمية.

حيث تم الحديث حول بيئة التسامح والتعايش الإماراتية، والأمن وندرة الجرائم العنيفة، والتقنيات الأمنية التي تمتلكها دولة الإمارات.

كما ناقشت المجتمعات دور التسامح والتعايش في رفع مستوى التنافسية الإماراتية، والأمان الإماراتي وتأثيره في مستوى التنافسية.

أم القيوين

وفي أم القيوين استضاف سالم علي حليس مجلس الوزارة، وأداره الإعلامي طلال الهنداسي حول أهمية المحافظة على منجزات الإمارات الاقتصادية كدولة رخاء على نحو يسهم في تعزيز موقعها في مؤشرات التنافسية العالمية بحضور اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين.

وتم النقاش حول موقع الإمارات الأولى عالمياً في مؤشرات التنافسية العالمية الاقتصادية، والإمارات ومؤشر الابتكار العالمي، واكسبو 2020 وتأثيره على التنافسية الاقتصادية. كما تم بحث دور اكسبو 2020 في رفع تنافسية الإمارات عالمياً، ومناقشة منهج الابتكار الإماراتي ومكانته في المؤشرات العالمية.

تعليقات

تعليقات