كأس العالم 2018

راشد النعيمي: نسعى للارتقاء بالإمارة لتكون مستدامة

عجمان تلزم الفلل السكنية والاستثمارية باشتراطات البناء الأخضر

أعلنت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان عن اعتزامها البدء الفعلي بإلزام كل الفلل السكنية والاستثمارية في الإمارة باشتراطات البناء الأخضر، والتي لم تحصل على رخصة بناء حتى الأول من الشهر المقبل وسيطبق القرار خلال المرحلة الأولى على الفلل وسيعمم على باقي المباني في الوقت القريب لمراعاة الصحة والسلامة العامة.

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط أن الدائرة تحرص على تطبيق معايير الاستدامة في كل القطاعات الحيوية بها ترجمة لرؤيتها الرامية لإيجاد بيئة مستدامة وبنية عصرية تؤسس الأعمدة الراسخة لبناء مستقبل عجمان، مشيراً إلى أن البناء الأخضر يهدف لتحسين أداء المباني وتقليل تأثيراتها السلبية على الصحة العامة والبيئة، حيث يعتمد البناء الأمثل على اختيار أفضل المواقع للبناء مروراً بتصميم المبنى وإنشائه وتشغيله وصيانته الدورية.

وقال: «نسعى للارتقاء بإمارة عجمان لتكون إحدى أهم المدن المستدامة حول العالم، حيث سيلمس السكان على أرض الواقع المزايا الإيجابية للمباني الخضراء، إذ ستوفر عليهم الكثير من التكاليف المادية بفضل امتيازات اشتراطات البناء الأخضر، والذي يعتمد على خفض استهلاك الطاقة والمياه وتحسين المعايير الصحية بشكل عام، والتقليل من التأثيرات السلبية على البيئة».

وأضاف: «إن الدائرة تنسجم مع رؤية حكومة عجمان 2021 الرامية لبناء مجتمع، يسهم في بناء اقتصاد أخضر، يأخذ بعين الاعتبار اشتراطات ومعايير البناء الأخضر، والذي يوفر بنية تحتية متطورة ومستدامة بشكل يضمن للسكان والزوار خفض انبعاثات الكربون في أجواء الإمارة».

قرار

من جانبه أوضح الدكتور المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري تفاصيل القرار الذي سيطبق خلال المرحلة الأولى على الفلل، إضافة للفلل السكنية القائمة والتي يطرأ عليها إضافة أي تعديلات وصيانة أو تغيير للنشاط المرخص لها مسبقاً باشتراطات البناء الأخضر ابتداء من الأول من يونيو المقبل، لافتاً إلى أن أحكام القرار الصادر بشأن المباني الخضراء ستكون اختيارية على الفلل المنجزة والفلل قيد الإنشاء والتي حصلت على رخصة بناء لها قبل إصدار أحكام هذا القرار على أن يعمم على باقي المباني في الوقت القريب.

واستعرض جملة من اشتراطات البناء الأخضر والمتمثلة في استخدام الواجهات الزجاجية ذات الكفاءة العالية، إضافة لاستخدام الطاقة ذات الجودة العالية في أنظمة البناء فضلاً عن التقنيات التي ستسهم في توفير وترشيد استهلاك الكهرباء وضرورة استخدام نظام السخانات الشمسية في المباني ومؤشر توفير الطاقة في المباني.

تعليقات

تعليقات