تخريج دورات تخصصية في معهد القوات البرية

خلال تسليم الخريجين شهاداتهم | وام

شهد اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري، قائد القوات البرية أمس في مدينة زايد العسكرية، تخريج دورات تخصصية للضباط بمعهد القوات البرية، بحضور عدد من ضباط القوات المسلحة.

وقال قائد مدرسة المشاة في كلمة له بهذه المناسبة: «إن مثل هذه الدورات التي تعقدها القوات البرية تأتي انسجاماً مع متطلبات القوات المسلحة وإن تفاوتت في أشكالها ومضامينها وفترات انعقادها إلا أن هناك عاملاً مشتركاً بينها.

وهو الهدف الذي من أجله تعقد مثل هذه الدورات، وهي تقديم خبرة نظرية وعملية تراكمية وتبادلية للخريجين نتيجة تطبيقهم لمنهاج الدورات الذي يضمن اكتساب الخبرات لتشكل قاعدة جيدة ينطلق منها الضابط في صقل شخصيته وتوسيع مداركه وخبراته، ليصل إلى مرحلة الإبداع».

وأكد أن قيادة معهد القوات البرية بشكل عام ومدرسة المشاة بشكل خاص يحملان على عاتقيهما مسؤولية تحقيق رؤية القيادة العامة للقوات المسلحة في خلق مدارس متخصصة مهمتها تدريب وتأهيل الضباط وضباط الصف بأهداف واضحة نحو تحقيق الاحترافية في التدريب لرفد قواتنا المسلحة بدماء مؤهلة لديها المعرفة والكفاءة التخصصية.

مشيراً إلى أن معهد القوات البرية ومدرسة المشاة تعتبران صرحاً من صروح العلم والمعرفة في قواتنا المسلحة ومصدر إشعاع علمي ومعرفي ودعماً لقواتنا البرية التي تركز دائماً على نوعية وكفاءة التدريب والعمل دائماً على التقييم والتطوير المستمر لخدمة أهدافنا التدريبية.ودعا الخريجين إلى مواصلة البحث والدراسة والتحصيل العلمي، باعتباره عماد التدريب، مؤكداً أنه مع مرور الوقت سيمتلكون خبرات تجعل منهم مرجعيات لا يمكن الاستغناء عنها، وسيكون ذلك مبعث فخر لنا وللقوات المسلحة.

تعليقات

تعليقات