وجّه شرطة دبي بتنظيم واستضافة «بطولة دولية» العام المقبل

سيف بن زايد يشهد «تحدّي الإمارات للفرق التكتيكية»

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية منافسات تحدي الإمارات للفرق التكتيكية، التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي وتختتم اليوم، بالمدينة التدريبية في منطقة الروية بدبي.

حضر ختام المنافسات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، واللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي إلى جانب القادة العامين للشرطة بالدولة، وعدد من كبار الضباط من مختلف قيادات الشرطة بالدولة.

احترافية

واطلع سموه والحضور على قدرات العناصر المشاركة في منافسات تحدي الإمارات للفرق التكتيكية، والمستويات التي وصلت إليها هذه الفرق والوحدات الخاصة من الاحترافية والتدريب المتخصص على مواجهة الأزمات.

ووجه سموه القيادة العامة لشرطة دبي بالعمل على تنظيم واستضافة بطولة دولية للفرق التكتيكية العام المقبل في إمارة دبي، لما للتحدي من إيجابيات في تطوير منظومة الفرق الخاصة إضافة إلى أن هذه التجمعات للفرق التكتيكية العالمية تهدف إلى تبادل الخبرات والوقوف على الجديد في مجال عمل فرق القوات الخاصة.

بدوره ثمن اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، الدعم اللامحدود من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لكافة قيادات الشرطة على مستوى الدولة ووحداتها الخاصة التي شاركت في تحدي الإمارات للفرق التكتيكية.

وقال إن توجيهات سموه لاستضافة بطولة دولية للفرق التكتيكية العام المقبل جاءت كثمرة لنجاح إقامة تحدي الإمارات للفرق التكتيكية لأول مرة على مستوى قيادات الشرطة بالدولة، مشيراً إلى أن هذه البطولة نظمت بتوجيهات من سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية من أجل توحيد الجهود والبرامج التدريبية التي يخضع لها عناصر الفرق الخاصة والتكتيكية على مستوى كافة إدارات الشرطة بالدولة.

وذكر أن هذه البطولة مكنت المشاركين على مدار الأيام السابقة من الاطلاع على مختلف المهارات والتكتيكات وأنظمة العمل والمعدات الخاصة التي تستخدمها الفرق التكتيكية في أداء مهامها بكفاءة وفاعلية.

وذكر المري أن إقامة تحدي الإمارات للفرق التكتيكية يعتبر خطوة أولى في تنسيق الجهود مع باقي قيادات الشرطة للاستفادة من الخبرات الكامنة، وتقدم بجزيل الشكر لكافة القيادات الشرطية التي حرصت على المشاركة والمنافسة من أجل الاطلاع على الجديد في هذا المجال.

مشيداً بالمشاركين في النسخة الأولى من تحدي الإمارات للفرق التكتيكية وبالمستويات التي قدمتها الفرق والوحدات الشرطية، مؤكداً أنها أبرزت مهارات عالية تمكنها من مواجهة الأخطار والمواقف الحرجة والأزمات.

واطلع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان على المعدات والتجهيزات الخاصة بمركبات فرق التدخل السريع في شرطة دبي، رافقه خلالها معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، واللواء عبدالله خليفة المري، واستمع سموه إلى شرح مفصل حول طبيعة المهام التي تقوم بها فرق التدخل السريع وطبيعة التدريبات الخاصة التي يخضع لها عناصرها.

كما اطلع سموه على محتوى أول دليل من نوعه خاص بالاستجابة الأولى للحالات الطارئة التي تشكل خطراً على الأمن العام، ويحتوي على العديد من الخطط والسيناريوهات تم تجربتها وحققت نتائج إيجابية ويهدف الى نقل المعرفة بين عناصر الفرق الخاصة وتبادل الخبرات بينها بأساليب مبتكرة.

مشاركة

يذكر أن منافسات اليوم الرابع من تحدي الإمارات للفرق التكتيكية جرت على مستوى مسابقة الهجوم حيث تنافس فيها 8 فرق ووحدات خاصة تابعة لقيادات الشرطة بمختلف إمارات الدولة.

وجاء فريق شرطة دبي (ب) بالمركز الأول بعد أن اجتاز الحواجز وتعامل مع جميع الأهداف بدقة عالية في (2:37:10) دقيقة، وحل فريق شرطة دبي (أ) بالمركز الثاني محققاً زمناً قدره (2:37:32) دقيقة، بينما جاء فريق شرطة أبوظبي ق7 (أ) في المركز الثالث محققاً زمناً وقدره (3:44:68) دقيقة.

تجدر الإشارة إلى تحدي الإمارات للفرق التكتيكية قد شارك به 8 من الوحدات الشرطية تضم 64 عنصراً من مختلف إدارات الشرطة بالدولة، حيث جرت المنافسات على مستوى 4 مسابقات هي التكتيكية ومهارات الهجوم وأساليب إنقاذ الرهائن بالإضافة إلى مسابقة البرج.

 

تعليقات

تعليقات