تحت رعاية محمد بن زايد

سيف بن زايد يشهد احتفال القوات البحرية باليوبيل الذهبي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، الاحتفال الذي أقامته القوات المسلحة، بمناسبة اليوبيل الذهبي للقوات البحرية وذلك في مقر قاعدة غنتوت البحرية في أبوظبي.

حضر الحفل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ومعالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس الخدمة الوطنية والاحتياطية إلى جانب عدد من الشيوخ والوزراء والمسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي وكبار ضباط القوات المسلحة.

عرض

وبدأ الاحتفال بوصول الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، حيث كان في استقبال سموه في ميدان الاحتفالات الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن بحري طيار الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان قائد القوات البحرية.

بعدها أدى طابور العرض التحية العسكرية لراعي الحفل، وعزفت الموسيقى السلام الوطني لدولة الإمارات، ثم تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم وبعدها تفقد راعي الحفل طابور العرض العسكري الذي يشارك فيه ضباط وأفراد القوات البحرية.

بعد ذلك استأذن قائد الطابور سموه لبدء الاستعراض، حيث قدم ضباط وأفراد القوات البحرية عرضاً عسكرياً، عقب ذلك تقدم طابور العرض بهيئة الاستعراض إلى الأمام، حيث أدوا التحية العسكرية لسموه.

قرار تاريخي

ألقى بعد ذلك اللواء الركن بحري طيار الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان قائد القوات البحرية كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بسمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وقال: «نحتـفل اليوم باليـوبيل الذهبي بعد مرور خمسين عاماً على القرار التاريخي الذي أصدره المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- في الثاني من مـــايو لعــام 1968 بتأسيس القوات البحرية».

وأضاف إن النشأة الأولى لقواتنا البحرية جاءت بسبب الحاجة إلى وحدات قادرة على حماية المصالح الاقتصادية البحرية.. ومع مرور السنوات وتنوع التهديدات أصبح من الضروري تطوير هذه القوة لتصبح قادرة على الجمع بين حماية المصالح الوطنية ومجابهة التهديدات الأخرى التي تهدد سيادة الدولة.

وأكد أن الاستقرار الذي تشهده الدولة جاء بفضل من الله سبحانه وتعالى وهمّة الرجال، وأن التطور الذي تشهده قواتنا المسلحة بصفة عامة وقواتنا البحرية بصفة خاصة، جاء نتاج التخطيط السليم والمتابعة المستمرة من المستوى الأعلى.

والتي نجني ثمارها بهذه السفن والزوارق التي سموكم بصدد تدشينها بعد لحظات إيذانا بدخولها الخدمة.. كما أن افتتاح قاعدة غنتوت البحرية في هذا اليوم يعتبر أحد الإنجازات المهمة في مسيرة تطوير القوات البحرية.

تدشين

ثم قام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، يرافقه الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن بحري طيار الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان قائد القوات البحرية بتدشين زورق كورفيت صواريخ أبوظبي من إنتاج شركة فنكنتيري الإيطالية.

ورفع سموه علم الدولة على سارية الزورق معلناً تدشينه الرسمي ودخوله الخدمة ضمن أسطول قواتنا البحرية الباسلة.. وقام سموه بعد ذلك بجولة تفقدية في مختلف أرجاء الزورق وتوقف عند غرفة القيادة والسيطرة واستمع من ضباط القوات البحرية إلى شرح واف حول المهام القتالية للزورق والتقنيات العالية التي تستخدم في هذه القطعة البحرية التي تعد القوة الضاربة لقواتنا المسلحة الباسلة.

عقب ذلك دشن سموه رسمياً افتتاحه لقاعدة غنتوت البحرية الذي تزامن مع احتفالات القوات المسلحة بالذكرى الـ42 لتوحيد القوات المسلحة واحتفالات القوات البحرية باليوبيل الذهبي.

فقد قام سموه بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذاناً بافتتاح قاعدة غنتوت البحرية رسمياً، ما يسهم في رفع وتعزيز قدرات قواتنا البحرية على تنفيذ مهامها في إطار الخطط الاستراتيجية الدفاعية الشاملة، والتي تنطلق من المصالح الأمنية لحماية الوطن والحفاظ على منجزاته وصيانة مكتسباته.

وتفضل سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بتكريم القادة والضباط من الرعيل الأول الذين عاصروا مرحلة تأسيس القوات البحرية.

2025

استمع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان لإيجاز حول خطة 2025 وما تتضمنها من أهداف استراتيجية تعزز من العمل المؤسسي المتميز والدور البارز الذي تلعبه تشكيلات القوات المسلحة البرية والجوية والبحرية في تعزيز مكانة الإمارات عالمياً.

تعليقات

تعليقات