#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

نسر مهدد يستعيد بدبي عشق التحليق

بعد سنوات من العزلة، فرد النسر «ذو الرأس المجعد» جناحيه، ليحلق عالياً فوق قمم الجبال والصحارى، ويواصل مشوار هجرته. النسر، المهدد بالانقراض، كان محظوظاً بالصداقة والمحبة التي جمعته مع المواطن عبد الله الكعبي الذي أنقذه، وتعاونت معه بلدية دبي في تأهيله والعناية به، وأطلقته إدارة البيئة في البلدية 14 مارس الماضي في محمية المرموم الصحراوية.
وبعد تزويده بجهاز تتبع بالأقمار الصناعية بالرقم 41622، واصل النسر مشوار هجرته، ليحط رحاله في سلطنة عمان.


وأوضحت المهندسة علياء الهرمودي مديرة إدارة البيئة في بلدية دبي لـ«البيان»: إنه يعتبر أول نسر أصلع، يتم تعقبه بالأقمار الصناعية في الإمارات لتحديد مسار هجرته. وأشارت إلى أنه مكث في محمية المرموم بعد إطلاقه نحو 36 يوماً، تأقلم خلالها على البيئة الطبيعية بالمحمية، التي غاب عنها لفترة

تعليقات

تعليقات