ترأس اجتماع أمناء «حميد الخيرية»

عمار النعيمي: المشاريع الخدمية تعزز الشراكة المجتمعية

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد الخيرية، ضرورة بذل المزيد من الجهود وطرح الأفكار والمقترحات الجديدة وتبني المشاريع الخدمية المجتمعية التي تدعم الفئات المستفيدة وتعزز الشراكة المجتمعية مع الجمعيات والهيئات الخيرية، خاصة مع قدوم شهر رمضان المبارك.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه، أمس، اجتماع مجلس أمناء المؤسسة الأول لعام 2018 بحضور الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية نائب رئيس المجلس، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط.

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الأمناء الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المديرة العامة للمؤسسة، والدكتور عبدالله الأنصاري، وحمد تريم، وأحمد إبراهيم، وعدد من موظفات المؤسسة.

وأثنى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي على جهود أسرة مؤسسة حميد بن راشد الخيرية والمشاريع والتطبيقات التي نفذتها لدعم الأسر المعوزة والمستحقة، التي ساهمت في دعم مسيرة العمل الخيري والإنساني في إمارة عجمان، وما تقوم به المؤسسة من مبادرات خلال «عام زايد» الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله».

ووجّه سموه بضرورة التعاون والتنسيق مع الجهات الخيرية الأخرى وكل الدوائر والمؤسسات والهيئات في إمارة عجمان؛ للتخفيف عن الأسر المتعففة وتمكينها من العيش الكريم من خلال توفير الاحتياجات الضرورية لهم.

وأشاد بجهود أعضاء المؤسسة وحرصهم على تفعيل دورهم في الارتقاء بالأسرة الإماراتية وتلبية احتياجاتها والبحث في القضايا والمعوقات التي تواجه هذه الفئة وإيجاد الحلول لها.

مواضيع

واستعرض الاجتماع عدداً من الموضوعات الهامة المدرجة على جدول أعمال المجلس في المجال الخيري وعرض ما تم تنفيذه، فيما استعرضت الشيخة عزة النعيمي، مدير عام المؤسسة، بنود جدول الأعمال وقدمت عرضاً لأهم مخرجات مشروع الحوكمة المقدم من شركة تقنيات وعرض المشاريع التي ستنفذ خلال شهر رمضان والمساعدات المقدمة لـ3 أشهر /‏‏ يناير - فبراير - مارس/‏‏ لعام 2018.

واستهل الاجتماع بالتصديق على محضر الاجتماع السابق، ثم عرضت الشيخة عزة النعيمي القرارات التي تم العمل بها، ومن بينها نقل ملكيات الوقف الخاصة بالصندوق إلى المؤسسة، وتم اعتماد كشف المساهمات لدعم الجهات.

تقنيات

كما عرض الدكتور عمر العوضي، صاحب شركة تقنيات مشروع حوكمة وتطوير مؤسسة حميد بن راشد الخيرية لعام 2017 /‏‏ 2018، والمراحل التي تم العمل بها، حيث تم في المرحلة الأولى تحليل القدرات السلوكية الوظيفية لجميع أفراد المؤسسة، وفي المرحلة الثانية التدريب والتطوير الإداري، وفي المرحلة الثالثة التدريب والتوجيه الفردي، فيما تم في المرحلة الرابعة إعادة الهيكلة أو تطويرها والحوكمة، وفي المرحلة الخامسة تطوير التواجد الإلكتروني وضمن وسائط التواصل الاجتماعي، وفي المرحلة السادسة تنمية وإدارة المشاريع وتنويع مصادر الدخل للمؤسسة.

واستمع المجلس كذلك إلى عرض مخطط العمل للشركة وأهم النتائج والمخرجات على صعيد الحوكمة، ومنها السياسات وتعديل الهيكل التنظيمي والوظيفي واختصاصات الإدارة ولوائح وإجراءات عمل الإدارة الرئيسية وتوصيف وظيفي للأفراد، ومنها تسكين الموظفين والسلم الوظيفي وأهداف الاستراتيجية حتى 2020 ومؤشرات الأداء.

تعليقات

تعليقات