#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«محمد بن راشد للإدارة الحكومية» تبحث أفضل ممارسات الحوكمة في سويسرا

نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة الأكاديمية والبحثية المتخصصة في الإدارة الحكومية والسياسات العامة، الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، رحلة أكاديمية تخصصية إلى مدينة جنيف السويسرية، شملت مجموعة من الجهات والمؤسسات والمنظمات العالمية، وذلك بمشاركة 11 طالباً من طلاب ماجستير الإدارة العامة وماجستير التنفيذي في الإدارة العامة، وأتاحت محطات الرحلة التي استمرت طيلة أسبوع كامل، الفرصة للطلاب لإجراء مجموعة من الزيارات الاستطلاعية الهادفة إلى مجموعة من أهم المنظمات والمؤسسات الدولية التي تتخذ جنيف مقراً لها، بالإضافة إلى حضور سلسلة من المحاضرات وورش العمل والدورات التطبيقية في أعرق الجامعات، حيث حظيت نشاطات الرحلة باهتمام وتفاعل متميزين من قبل المشاركين والمشرفين على حد سواء.

رؤية

وقال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «تندرج هذه الرحلة المعرفية إلى مجموعة من أهم الجهات الدولية في جنيف في إطار رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات الرائدة ضمن مصاف الدول المتقدمة كمنارة للتواصل والانفتاح الحضاري والثقافي مع كافة شعوب العالم، وجسر حضاري يجمع الشرق بالغرب، حيث سعينا من خلالها إلى فتح قنوات التواصل الفعال بين أبنائنا الطلبة والمجتمع الأكاديمي في الدولة من جهة، وأهم الجهات والمنظمات الدولية من جهة أخرى».

وأضاف المري: «ومن هذا المنطلق، تحرص الكلية من خلال المساقات الأكاديمية والعلمية لبرامجها المتنوعة على منح الفرصة للطلاب لتوسعة رقعة معارفهم على المستوى المحلي والدولي، وتوطيد علاقاتهم المهنية مع نظرائهم من طلاب وأكاديميي الجامعات المختلفة، علاوة على أهم الاختصاصيين في العمل الحكومي والدولي، مهيئة بذلك البيئة الحاضنة لهم لاكتساب خبرات جديدة، تساهم في تمكينهم من التعامل مع المشهد العالمي المتغير باستمرار، والتعامل الأمثل مع معطيات المستقبل، خصوصاً فيما يتعلق بالحوكمة وإسقاطاتها المختلفة على نظام العمل المؤسسي والإداري، وذلك من خلال الاطلاع على تجربة مجموعة من أعرق الجهات والمنظمات الدولية عالمياً».

وضم برنامج الرحلة زيارات ميدانية إلى جامعة جنيف للعلوم الدبلوماسية والعلوم الدولية، ومنظمة العمل الدولية، ومنتدى الاقتصاد الدولي، ومكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومركز التجارة الدولية، ومنظمة التجارة العالمية التابعين للأمم المتحدة، بالإضافة إلى منظمة الصحة العالمية، وغيرها من المنظمات والمؤسسات الدولية المختلفة.

وأشاد بمتابعة ورعاية البعثة الإماراتية في جنيف، متوجهاً بالشكر الجزيل للسفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، وفريق عمل بعثة الإمارات في جنيف، وذلك لحفاوة استقبالهم.

وقال السفير الزعابي: «سعدنا باستضافة الوفد الطلابي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وبلقاء هذه المجموعة المتميزة من الكفاءات الوطنية الواعدة، والاستماع لأسئلتهم وآرائهم ومقترحاتهم، والعمل معهم يداً بيد لتعزيز التبادل العلمي والمعرفي والثقافي بين الإمارات ومجموعة الجهات والمنظمات والجامعات العريقة في جنيف.

مشاريع

اطلع الوفد الطلابي خلال زيارة مركز التجارة الدولية التابع للأمم المتحدة بجنيف، على دور القطاع الخاص والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في منظومة النشاط الاقتصادي، وسبل استقطاب المشاريع الواعدة إلى الأسواق الدولية.

تعليقات

تعليقات