20 مجلساً بأبوظبي تتكاتف في وضع أفكار لتصميم المركز

أكد عبدالرحمن محمد الرميثي، عضو مجلس أبوظبي للشباب أن المجلس وضع أفكاراً عديدة خلال العام الجاري، لتطبيقها وإشراك شباب أبوظبي فيها، ومن بينها ورشة عمل مع المجالس المؤسسية في إمارة أبوظبي، بتنظيم مجلس الإمارات للشباب، وستختص الجلسة بوضع أفكار خاصة بمركز الشباب، موضحاً أنه مجلس أبوظبي سيجتمع مع المجالس المؤسسية في الإمارة، والبالغ عددها 20 مجلساً حتى اللحظة، لوضع أفكار عديدة تهم الشباب، في تصميم المركز الذي أعلنت عنه معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس الإمارات للشباب، أمس.

وأشار إلى أن أعضاء المجالس المؤسسية المحلية هم خير من يمثل مؤسساتهم الحكومية، والشباب بشكل عام، ولذا وضع المركز عدداً من الأهداف للاجتماع بهم، في محاور سيعلنون عنها قريباً، ومن بينها محور خاص لتصميم مركز أبوظبي للشباب، خلال الشهر الجاري، إذ إنهم سيركزون في المرحلة الأولى على استقطاب صوت الشباب في مبادرات المجلس للعمل بوتيرة متسارعة مشتركة.

وأوضح الرميثي أن الأفكار التي سيخرج بها أعضاء المجالس المحلية، ومجلس أبوظبي للشباب سيحضرها مجلس الإمارات للشباب، لدراستها مباشرة وتحديد أيها سيتم تطبيقه في المركز الجديد.

بدورها قالت هاجر مبارك آل ماضي، عضو مجلس أبوظبي للشباب إن أعضاء المجلس سيعملون جنباً إلى جنب مع مجلس الإمارات للشباب لوضع تصور يتناسب مع أفضل مركز ومنصة للشباب في أبوظبي.

وأوضحت أن العصف الذهني الذي سيشرك الشباب من المجالس المحلية سيركز على توليد أفكار جديدة تتناسب واحتياجات الشباب من المركز، كجلسة أولى، ومن ثم إعطاء الحلول في كيفية تطبيق هذه الأفكار وإنشاء المركز بمجهود الشباب.

وأضافت ماضي: سنرصد كذلك مخرجات هذه الجلسة لنتمكن من عرضها ضمن خطة عمل مدروسة، تحقق النتائج المرجوة لهذا المركز بأن يكون محطة إبداع وتمكين للشباب في إمارة أبوظبي، موضحة أن مجلس أبوظبي للشباب يعقد دورياً حلقات شبابية ومبادرات تختص بالشباب في الإمارة، بالتعاون مع الجهات المختلفة، وسيسهم المركز في توفير مكان خاص للشباب لتعزيز مشاركتهم في هذه المبادرات.

تعليقات

تعليقات