ركزت على تقديم الدعم الفني والتوعية بأفضل الممارسات

200 ألف زيارة إرشادية إلى مزارع أبوظبي خلال 2017

نفذ مركز خدمات المزارعين بأبوظبي نحو 200 ألف زيارة إرشادية لمزارع إمارة أبوظبي خلال عام 2017 ركزت على تقديم الدعم الفني والإرشادي لأصحاب وعمال المزارع وتوعيتهم بأفضل الممارسات الزراعية وطرق الزراعة الحديثة والاستخدام الأمثل للمياه.

ويأتي ذلك بهدف المساعدة في زيادة إنتاجية المزرعة وتحسين جودة الإنتاج المحلي، حيث يقوم مهندسو الإرشاد بمعدل 8-9 زيارات إرشادية لكل مزرعة سنوياً بينما يقومون بزيارة المزارع التي تعتمد نظام الزراعة المائية بمعدل زيارة واحدة في الأسبوع.

عناية

وقدم المركز عناية خاصة للمزارع الموردة حيث خصص مهندس توريد لزيارة المزرعة بشكل دوري بمعدل مهندس لكل 50 مزرعة يعنى بالتوعية بطرق المحافظة على جودة المحاصيل حتى يتم توريدها إلى مراكز الاستلام التابعة لمركز خدمات المزارعين.

كما نجح المركز خلال عام 2017 في تأهيل 270 مزرعة للحصول على شهادة الممارسات الزراعية الجيدة «جلوبال جاب» حسب المواصفات المعتمدة لمنظمة «جلوبال جاب» العالمية وساهمت هذه المزارع بنحو 27 بالمئة من إجمالي الخضراوات التي تم توريدها للمركز مما عزز من مزايا الإنتاج المحلي كون الشهادة علامة ثقة للممارسات الزراعية الجيدة.

وحسب تصنيف المزارع الحاصلة على شهادة الممارسات الزراعية الجيدة هناك نحو 108 مزارع نخيل فقط بينما يوجد 92 مزرعة مختلطة بين النخيل وإنتاج الخضراوات في الحقول المكشوفة و26 مزرعة تعمل بنظام البيوت المحمية و44 مزرعة مختلطة بين البيوت المحمية والنخيل، حيث تبرهن شهادة الممارسات الزراعية الجيدة «جلوبال جاب» على مدى التزام هذه المزارع باشتراطات السلامة الغذائية وسلامة العمال واستدامة البيئة في المزرعة.

أفضل الممارسات

وفي سياق جهود خفض استهلاك المياه عبر التوعية بأفضل أساليب الري نجح المركز في تغيير أساليب الري في نسبة كبيرة من مزارع الإمارة وتشير الإحصاءات إلى أنه بنهاية عام 2017 ارتفعت كثيراً نسبة المزارع التي تحولت نحو الري بالتنقيط باعتباره الوسيلة المثلى لترشيد استهلاك المياه، حيث يتم الري بهذه الوسيلة في نحو 97 بالمئة من مزارع منطقة الظفرة بينما يتم استخدام هذه الوسيلة في 92 بالمئة من مزارع أبوظبي مقابل 73 بالمئة من مزارع العين ويعمل المركز على تكثيف حملاته الإرشادية لزيارة هذه النسبة.

وتطبيقاً لأفضل الممارسات عمل المركز على تشجيع الزراعة في البيوت المحمية والبيوت الشبكية التي تساعد على إنتاج بعض المحاصيل خلال مواسم الزراعة في الحقل المفتوح وقدم المركز في هذا السياق كل سبل الدعم للمزارعين، حيث تكللت جهوده في هذا المجال بزيادة المساحات المزروعة ليصل عدد البيوت المحمية إلى 16,715 بيتاً محمياً تنتج نحو 44,500 طن بنسبة تصل إلى نحو 55 بالمئة من إجمالي إنتاج الخضراوات في إمارة أبوظبي، حيث تم إدخال أسلوب الزراعة المتتابعة مما ساهم في تحسين استمرارية تزويد الأسواق بمنتجات الخضراوات وتفادي الاختناقات التسويقية كما تم إدخال نظام الزراعة المعلقة لمحاصيل الخضار مما ساهم في زيادة الإنتاجية وتحسين النوعية بالإضافة إلى إدخال 10 أصناف من البطاطا الحلوة «الفندال» وزراعتها ضمن الظروف المناخية لإمارة أبوظبي وإدخال 4 أصناف من محصول «الكينوا» و6 أنواع من الأعلاف التي تتحمل الملوحة العالية.

وفيما يخص خدمات النخيل فقد عمل المركز على تطبيق نظم الإدارة المتكاملة لخدمات النخيل وتوعية المزارعين بطرق رعاية أشجار النخيل من بداية الموسم وحتى جني الثمار كما عمل على تطبيق نظم المكافحة المتكاملة للآفات التي تصيب أشجار النخيل وتنفيذ عمليات المكافحة وفقاً لنتائج المسح الشامل لمزارع النخيل بإمارة أبوظبي والذي شمل 6.8 ملايين نخلة في 22,572 مزرعة على مستوى الإمارة للكشف عن النخيل المصاب بسوسة النخيل الحمراء والحفارات وغيرها من الآفات. وبموجب هذا المسح أيضاً تم علاج 3.3 ملايين نخلة مصابة بالحفارات بالرش بالمبيدات المناسبة.

مسح

وفقاً لنتائج المسح فقد نجح مركز خدمات المزارعين بأبوظبي في قلع وفرم نحو 77.248 شجرة من أشجار النخيل الميتة والمصابة إصابات بالغة في نحو 5138 مزرعة في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة وذلك للتخلص من أشجار النخيل المتضررة والقضاء على الآفات.

تعليقات

تعليقات