وفد «قضاء أبوظبي» يطّلع على تجربة المدرسة الفرنسية العدلية - البيان

وفد «قضاء أبوظبي» يطّلع على تجربة المدرسة الفرنسية العدلية

اختتم وفد دائرة القضاء في أبوظبي زيارة عمل رسمية إلى الجمهورية الفرنسية استغرقت عدة أيام، بزيارة إلى المدرسة القضائية الفرنسية في البردو، وكان الوفد القضائي قد التقى خلال زيارته فرنسا العديد من المسؤولين القضائيين والعدليين الفرنسيين، وزار عدد من المؤسسات القضائية الفرنسية، بهدف الاطلاع على التجربة العدلية والقضائية الفرنسية باعتبارها واحدة من أعرق المؤسسات القانونية في العالم.

معايير

وأكد المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، رئيس الوفد أن زيارته إلى الجمهورية الفرنسية تأتي بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتعزيز التعاون مع الشركاء الدوليين، والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية وصولاً إلى تحقيق معايير التميز القضائي.

وأضاف خلال لقائه أوليفيه لوران مدير المدرسة للقضاء، أن اتفاقية الشراكة بين دائرة القضاء والمدرسة القضائية الفرنسية تأتي في إطار اعتماد أفضل الممارسات العالمية بما يحقق الأولوية الاستراتيجية للدائرة والمتمثلة في قضاء عادل وناجز، وذلك من خلال رفع مستوى جودة الأحكام القضائية، وبالتالي تعزيز ثقة المجتمع بالقضاء، وصولاً إلى تحقيق الأمن والاستقرار المجتمعي والاقتصادي في إمارة أبوظبي.

وأوضح وكيل دائرة القضاء في أبوظبي أن الدائرة ترتبط مع المدرسة الفرنسية باتفاقية الحوكمة لأكاديمية أبوظبي القضائية وتبادل التدريب، حيث استقبلت أكاديمية أبوظبي عدداً من المتدربين القضائيين الفرنسيين، كما أوفدت العديد من المتدربين الإماراتيين من أعضاء السلطة القضائية في إمارة أبوظبي للتدرب في المدرسة القضائية الفرنسية.

جولة

من جهته رحّب مدير المدرسة الفرنسية بوفد دائرة القضاء الذي ضم في عضويته المستشار علي محمد البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي، والمستشار علي الشاعر، مدير إدارة التفتيش القضائي، والدكتور صلاح خميس الجنيبي، مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي بدائرة القضاء، ونورة الظاهري من المكتب الفني لوكيل الدائرة. كما رحب بالتعاون القائم بين الطرفين معرباً عن أمله بمزيد من التعاون وتبادل الخبرات في المستقبل.

وكان وفد قضاء أبوظبي قد قام بجولة في مباني المدرسة الفرنسية شملت قاعات التدريب الأساسي وقاعات التدريب المستمر والمكتبة، حيث استمع إلى شرح كامل عن المبنى والخدمات المقدمة، ومن أبرزها نظام التعلم الالكتروني الذي توفره مدرسة القضاء الفرنسية، كما أتيح للوفد حضور جلسة تدريب للخبراء وقضاة المحاكم التجارية. وفي ختام الجولة وقع وكيل دائرة القضاء في كتاب الزوار، كما تم عمل مقابلة مع سعادته ستنشر لاحقاً في مجلة المدرسة الفرنسية للقضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات